الأخبار العاجلة

نحو عراق جديد سبعون عاماً من البناء والإعمار

هشام المدفعي
اعتادت الصباح الجديد ، انطلاقاً من مبادئ أخلاقيات المهنة أن تولي اهتماماً كبيرًا لرموز العراق ورواده في مجالات المعرفة والفكر والإبداع ، وممن أسهم في إغناء مسيرة العراق من خلال المنجز الوطني الذي ترك بصماته عبر سفر التاريخ ، لتكون شاهداً على حجم العطاء الثري والانتمائية العراقية .
واستعرضنا في أعداد سابقة العديد من الكتب والمذكرات التي تناولت شتى صنوف المعرفة والتخصص وفي مجالات متنوعة ، بهدف أن نسهم في إيصال ما تحمله من أفكار ورؤى ، نعتقد أن فيها الكثير مما يمكن أن يحقق إضافات في إغناء المسيرة الإنمائية للتجربة العراقية الجديدة .
وبناءً على ذلك تبدأ الصباح الجديد بنشر فصول من كتاب المهندس المعماري الرائد هشام المدفعي ، تقديرًا واعتزازًا بهذا الجهد التوثيقي والعلمي في مجال الفن المعماري ، والذي شكل إضافة مهمة في مجال الهندسة العمرانية والبنائية وما يحيط بهما في تأريخ العراق .
الكتاب يقع في (670) صفحة من القطع الكبير، صدر حديثاً عن مطابع دار الأديب في عمان-الأردن، وموثق بعشرات الصور التأريخية.
الحلقة 31
الفصل الثالث عشر
الإنجازات وتحقيق الأهداف
افتتاح مشروع شارع حيفا ، افتتاح مشروع ماء الكرخ ، افتتاح مشروع طريق صلاح الدين الايوبي ، تطوير بغداد ، معايشة في جبهات القتال ، ورقة عمل قطاع التشييد ، مفاهيم الصيانة على المستوى الوطني

مقدمة
عليّ ان اكون سعيداً بالانجازات التي حققناها بعمل مشترك مع كبار استشاريي العالم وكبار مقاولي العالم ونخبة من مهندسينا المخلصين بتكليف من امانة العاصمة .
بعد خمس سنوات من العمل المستمر في ظروف الحرب الايرانية العراقية التي تخللها سقوط صواريخ ايرانية على بغداد وعقبات الصرف بالدولار واكتظاظ الحدود بالشاحنات وعقبات موانئ الاستيراد وشراسة القتال في ساحات الحرب قرب الحدود الجنوبية.
أنا سعيد جداً ان أرى عشرات من الشركات تنهي عملها بنجاح دون ان يتأثروا بشظايا الحرب . سارت الخطة التي وضعتها لمسيرة اعمالنا بنجاح وشعر المقاولون ومهندسوهم بالسعادة بانجازاتهم المهمة.
كانت فرصة عظيمة لي ان اعمل خلال هذه السنوات لأن أتعلم من الآخرين ويتعلم مني البعض وأتخذ القرارات الهندسية والتعاقدية الصائبة التي مكنتنا ان ننهي اعمالنا بنجاح . أفتخر كثيراً بتقدير استشاريين كبار معنا لجهودي في ادارة المشاريع مما أدى الى ثبوت صداقتنا لفترات طويلة بعدها .
وبعد ان تفانى الجميع في انجاز المهام رغم ما سقط على بغداد من صواريخ ومرت علينا ظروف صعبة تغلبنا عليها وعشنا خلالها اياماً لطيفة محتفلين بانجازاتنا المرحلية ، جاءت ايام الافتتاحات التي اعلنت نجاحاتنا وتسلم الدولة لما عهدت الينا القيام به مع تقدير عظيم لجهود كل من عمل على هذه الانجازات.

افتتاح مشروع شارع حيفا
في ربيع 1985 شرعنا بالتهيؤ لاحتفالات تموز وافتتاح مشاريعنا التي تأخر انجازها بسبب ظروف التمويل . وفي الوقت نفسه استمرت الصواريخ الايرانية تتساقط على بغداد ، ملحقة الاذى ببعض الابنية ومنها بعض من العمارات في شارع حيفا ، اذ سقط احد الصواريخ على عمارة قديمة لاتبعد عن العمارات الجديدة سوى امتار . استنفرنا امكانياتنا لاعادة بناء او تبديل الاجزاء او المعدات المتضررة من العمارات في حيفا / 3 ، بعد اعتذار المقاول الالماني عن اجراء الاصلاحات ، لان شروط التأمين على مشروعه من قبل الشركات الالمانية ان لايعمل تحت ظروف الحرب ، بينا له بأنه وقع اصلا على عقد الانشاء في ظروف الحرب ، وعملنا بسرعة على تلافي تلك الاضرار .
كان اهم حدث بالنسبة لي شخصيا ، في غمرة الاحتفالات بثورة تموز ، هو افتتاح مشاريع التطوير الكبيرة . اناب رئيس الجمهورية نائبه طه معروف لحضور حفل افتتاح شارع حيفا الذي جرى في الساحة المقابلة للسفارة البريطانية في منطقة الشواكة في 17 تموز 1985 . وبعد الاستقبال الرسمي لنائب رئيس الجمهورية و استقبالي العديد من الشخصيات القيادية في
الدولة والحزب يومذاك وامناء العاصمة السابقين ، باستثناء السيد عبد الحسين الشيخ علي الذي رغب عبد الوهاب المفتي بعدم دعوته الى الاحتفال . أشار لي نائب رئيس الجمهورية بالمباشرة بالاحتفال , وجرت فعاليات الحفل بالقاء الكلمات وتوزيع لوحات الهدايا التذكارية الذهبية ، وقدمت هدية خاصة لي من جميع استشاريي شارع حيفا ومهندسيه
وتضمن الاحتفال السير على الشارع من موقع الاحتفال حتى تقاطع طريق جسر الشهداء ، حيث اعددنا معرضا كاملا لجميع مكونات المشروع وتفاصيله ومراحل العمل فيه . كما زار الحاضرون مركز الفنون ، وقمت انا بشرح محتويات المشروع الى ممثل رئيس الجمهورية وبعدها انتقلنا الى بناية مركز صدام للفنون حيث تم الترحيب بالضيوف من فرقه رقص كورية وقطع كعكة الافتتاح من قبل الاستاذ طه معروف . ثم غادر الضيوف وهم معجبون بهذا المشروع الكبير ، ومقدرون للجهد العظيم لإكماله على هذا الوجه الرائع.
قدمت لي أمانة العاصمة هدية شكر وتقدير على إنجاز هذا المشروع العظيم والتغلب على جميع الصعوبات التي مرت به خلال فترة التنفيذ متمنية لي التوفيق والنجاح . كما قدم لي جميع المهندسين المشرفين على المشروع التهنئة الخالصة وهدية تذكارية وفي المساء جرى احتفال بهيج ودعوة عشاء متميزة في حدائق ومسبح فندق الرشيد بهذه المناسبة ، دعوت اليها جميع الوزراء المعنيين والمسؤولين الكبار وامين العاصمة والاستشاريين وغيرهم . وقد القيت كلمة الترحيب بالضيوف ، تطرقت فيها الى الجهود الكبيرة والمختلفة لتحقيق مشروع شارع حيفا بطوله الذي ناهز ( 2.4) كم ليكون مركزا تسويقيا وسكنيا رئيسا في بغداد . واستمر الاحتفال بهذا المشروع الى ايام عديدة مع مشاريع اخرى كمشروع ماء الكرخ وطرق المرور السريع ومشروع اسكان السيدية ومواقف السيارات في الباب الشرقي وجزيرة بغداد .
اود هنا ان اذكر باني لا اريد ان يشعر القارئ اني امتدح نفسي ، ارادت الدولة عن طريق امانة العاصمة تطوير مدينة بغداد . ولم اكن انا في موقعي سوى العنصر المخطط لسياسات وخطط تنفيذ المشاريع وادارة الاعمال وايجاد الحلول الفنية لتطبيق التعاقدات المتفق عليها والمتابع لاعمال هذه المشاريع من خلال خبرتي كمهندس استشاري متعاقد مع الامانة بعقد مؤقت . لقد تعلمت الكثير وتعلموا مني ومن الآخرين ووظفت خبرتي وتجربتي لما هو مفيد لمدينتي وتطويرها ، وساعدت خبرتي هذه كل اولئك المهندسين من امانة العاصمة والاستشاريين المقاولين العالميين على الوصول الى الهدف المنشود . اقول انا فخور بهذا الانجاز.
ومن المؤسف ان اذكر اننا لم نستطع تدريب عدد كاف من المهندسين على التقنيات الكبيرة التي وظفت في الانشاءات ، بسبب التحاق معظم مهندسينا الشباب بجبهات القتال و ظروف الحرب العراقية الايرانية التي استمرت منذ الايام الاولى للمشاريع الى مابعدها . الا اني ومن بقي معي من مهندسين ومهندسات ، تعلمنا الكثير من اعمالنا ، كانت صفحات جميلة من العمل المثمر ، والتعاون الجاد بين الاستشاريين والمعماريين والمقاولين الكبار ومهندسينا العاملين على التنسيق والاشراف والمتابعة . وما اجمل ان يجتمع هؤلاء لتقديم الهدايا الرمزية لكاتب هذه السطور ، اعترافا بما قدمته لهم ، وما تعلموه مني . واستمر الامر في افتتاح المشاريع الاخرى كمشروع اسكان السيدية والاسواق المركزية وطرق المرور السريع ، ومشروع ماء الكرخ بالروحية نفسها ، والاعتزاز بانجازها رغم ظروف الحرب .
لقد كان لدعم الدوائر الساندة الاخرى في امانة العاصمة التأثير الكبير على حسن انجاز المشروع ولذا اود أن اتقدم بشكري العظيم لكل العاملين في تلك الدوائر واخص بالذكر صديقي ماجد الكبيسي لتوفير الدعم المالي لضمان سير الاعمال … والاستاذ داود علي مدير الدائرة القانونية لمساعدتي بخبرته وحكمته في حسم ما عرض علي من خلافات تعاقدية او قانونية من قبل المقاولين العالميين .

افتتاح مشروع ماء الكرخ
من الطبيعي ان ينصب اهتمامي الاول على معاونية الانشاءات ، لعملي فيها طيلة السنوات السابقة ، ايمانا مني بعدم توقف ( الكرينات ) على حد وصف سمير الشيخلي . ولكن كان علي ايضا الاهتمام بالمعاونيات الاخرى كالطرق والخدمات والحدائق والماء والمجاري وما هو متعلق بعمل الامانة ومرتبط بدوائرها العديدة ، غير اني لم اشأ التدخل كثيرا باعمالها لوجود ادارييها وفنييها ، عدا ما يطلب مني ان اقرر فيه من امور آنية يتطلب البت فيها بحكم مرجعية العمل .
كان من مشاريع امانة العاصمة ما يهدف الى تجديد او تبديل جميع شبكات الخدمات والبنى التحتية لبغداد . وهي مشاريع عملاقة و عظيمة الفائدة ، وكبيرة جدا بتفاصيلها . ففي مجال ماء بغداد ، انشاء محطة تصفية ماء الكرخ لتوفير60% من حاجة مدينة بغداد من الماء او لتوفير 1,3 مليون متر مكعب يومياً المياه لسكان جانب الكرخ للعشرين سنة القادمة ، ومشروع تبديل ومد انابيب جديدة للماء بقطر (2,2 م ) للأنابيب الرئيسية الناقلة للمياه من الطارمية ، وبنوعيات جديدة في اماكن اخرى والسبب في هذا المشروع هو انتهاء العمر العملي للمشاريع المفردة المنتشرة في مدينة بغداد وعدم فعالية خزانات الماء العالية المنتشرة في احياء بغداد بسبب عدم دخول التقنيات الحديثة . السبب الآخر لهذا التغيير المهم في المشروع الجديد هو تهرؤ انابيب شبكات نقل الماء السابقة المصنوعة من الآهين بحيث تجاوزت نسبة النضوح 45% من طاقتها بسبب تآكل مادة الآهين ، وتم تبدليها الان بانبيب مصنوعة من مادة (الدكتايل) المعمرة . اما في مجال المجاري ، فكانت هناك حاجة الى مشاريع كبيرة لمد شبكات مجارٍ رئيسية في جانب الرصافة على شكل انفاق بقطر ( 5 م) ، من شمال بغداد حتى نهر ديالى في جنوبها ، وانشاء شبكات فرعية كاملة لمدينة بغداد في جانبي الكرخ والرصافة .
الف والف شكر لكل من عمل من مهندسينا والموظفين الاخرين من دوائر الماء والمجاري وبالاخص مدراؤها العامون على جهودهم الكبيرة في انجاز عملهم خدمة لمدينة بغداد وكانت مناسبة افتتاح مشروع ماء الكرخ مناسبة جيدة … ليحتفل بافتتاحه ضمن فترة احتفالات بغداد بالمشاريع الاخرى .

افتتاح مشروع طريق صلاح الدين الايوبي للمرور السريع
شبكات الطرق ، تضمنت انشاء حلقة داخلية للمرور السريع ، متمثلة بطريق محمد القاسم شرقي بغداد ، وآخر في غربيها . وانشاء شبكات طرق لجميع احياء مدينة بغداد . كما قامت الدوائر الخدمية الاخرى بمد نسبة كبيرة من شبكات الهواتف والكهرباء لبغداد . لقد كانت حقا حملة كبيرة لتجديد شبكات البنى التحتية للمدينة بشكل لم يحدث سابقا حسب علمي في مدينة قديمة كمدينة بغداد .
كانت مناسبة افتتاح مشروع طريق صلاح الدين الايوبي من قبل امين العاصمة ، مناسبة كبيرة حيث ان افتتاح هذا المشروع هو مناسبة انجاز حلقتين من الطرق الدائرية داخل مدينة بغداد .
لقد كانت جميع هذه الاحتفالات مناسبة عظيمة في تجديد الخدمات وشبكات البنى التحتية لمدينة بغداد وبناء عدد جديد مهم من الابنية التجارية والسكنية في مدينة بغداد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة