الأخبار العاجلة

مصر تعيّن رئيساً جديداً لأركان الجيش وتغيّر قيادات في الشرطة

القاهرة ـ رويترز:
عين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيسا جديدا لأركان الجيش امس الاول السبت بينما أعلنت وزارة الداخلية أنها اعتمدت حركة تنقلات شملت عددا من القيادات الأمنية في تحرك يستهدف فيما يبدو إعادة تنظيم القيادة الأمنية في البلاد.
ولم تذكر الوزارة سببا للتغييرات لكن قرارها جاء بعد نحو أسبوع من إعلان وزارة الداخلية مقتل 16 شرطيا في هجوم على مأمورية أمنية في منطقة صحراوية بمحافظة الجيزة.
وتقاتل قوات الأمن المصرية جماعات إسلامية مسلحة معظمها في شمال شبه جزيرة سيناء منذ أن عزل الجيش الذي كان يقوده السيسي آنذاك الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.
وقتل مئات من قوات الأمن في هجمات للمتشددين في السنوات القليلة الماضية. وتقاتل قوات الأمن جماعة بايعت تنظيم «داعش « في شمال سيناء.
وقال بيان للرئاسة إن السيسي أصدر قرارا بتعيين الفريق محمد فريد حجازي رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة وتعيين الفريق محمود حجازي، الذي كان يتولى رئاسة الأركان، مستشارا لرئيس الجمهورية للتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات.
وأعلنت وزارة الداخلية في بيان منفصل أنها أجرت حركة تنقلات لعدد من القيادات الأمنية شملت تعيين اللواء محمود توفيق مساعدا للوزير لقطاع الأمن الوطني بدلا من اللواء محمود شعراوي الذي عين مساعدا للوزير لقطاع أمن المنافذ وتعيين اللواء عصام سعد مساعدا للوزير مديرا لأمن الجيزة بدلا من اللواء هشام العراقي الذي عين مساعدا للوزير لقطاع الوثائق.
وأعلنت وزارة الداخلية الجمعة الماضية أن 13 مسلحا قتلوا في اشتباكات مع الشرطة في محافظة الوادي الجديد المتاخمة لجنوب ليبيا الذي تنشط فيه جماعات متشددة. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مسؤول أمني قوله إن ذلك جاء انتقاما «لشهداء الأسبوع الماضي».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة