الأخبار العاجلة

الرئيس معصوم يستقبل الصحفي الأعسم ويؤكد مرجعية الدستور لحل الأزمة الراهنة

خاص – بغداد:
اكد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم بان الدستور العراقي هو الحلقة الاساسية في اي حل للازمة الناجمة عن التوتر بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان، وانه لابد من تفويت الفرصة على عصابات داعش الارهابية لكي لا تستثمر الازمة والافلات من هزيمتها المنكرة .
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس معصوم لرئيس النقابة الوطنية للصحفيين في العراق عبدالمنعم الاعسم، وعرض الرئيس الجهود التي بذلت لتطويق الازمة واستئناف الشراكة بين الجانبين، واعاد فشل تلك الجهود الى عدم التزام الدستور مرجعية واحكاما، وقال هناك قلق جدي من اندلاع مواجهات وعمليات نزوح وسقوط مدنيين.
واضاف ان الكثير من المراهنات ظهر بطلانها “ونأمل من الجميع ضبط النفس والاحتكام للحوار على قاعدة الدستور”.
ومن جانبه نقل الاعسم الى السيد الرئيس قلق الشارع العراقي من حدوث المزيد من التدهور في العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم، مما يخلق شللا في الحياة العامة ويوقع ضحايا
ويسهل لعصابات داعش للافلات من القصاص.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة