الأخبار العاجلة

السعودية تعدُّ دخول شركة سابك للعراق أفقاً جديداً لخلق فرص العمل

بغداد ـ الصباح الجديد:
عدّ القائم بأعمال السفارة السعودية لدى بغداد عبد العزيز الشمري، أمس الثلاثاء، أن دخول شركة “سابك” السعودية إلى العراق سيكون له دور بفتح آفاق جديدة وخلق فرص عمل للعراقيين، فيما توقع تشغيل منفذ عرعر الحدودي بين البلدين خلال شهرين أو ثلاثة أشهر.
وقال الشمري في تصريح لصحيفة “الرياض” السعودية الرسمية، اطلعت عليه “الصباح الجديد” ، إن “شراكة المملكة مع العراق ستكون في جميع المجالات منها الاقتصاد والزراعة وإعادة الإعمار والتعدين في النفط والبتروكيماويات، كما أن مشروع الربط الكهربائي جزء من المشروعات التي تدرس وتطرح على المجلس لكي تقر لما يخدم مصالح الشعبين”.
وأضاف الشمري أن “العراق له أكثر من ثلاثين سنة وهو يخوض صراعات وبالتالي توقفت عجلة التنمية والتصنيع.
فدخول شركة سابك للعراق في هذه المرحلة بأحدث تقنيات تعتبر نقلة نوعية للصناعة العراقية، حيث انهم سيبدؤون من حيث انتهت سابك، وهذه الخطوة لا يستطيع أن يقدمها أي بلد مثل المملكة لبلد شقيق كالعراق، وسيكون لها دور بفتح آفاق جديدة وخلق فرص عمل للأشقاء العراقيين”.
وبشأن المنافذ البرية بين البلدين، أشار الشمري إلى أن “منفذ جديدة عرعر من جهة المملكة شبه جاهز، لكن المنفذ العراقي من جهة العراق يحتاج بعض التجهيزات، ومن المتوقع خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر سيكون المنفذان جاهزين للتشغيل، وهناك عمل جارٍ في منفذ جميمه البري السعودي المحاذي للمحافظات الجنوبية العراقية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة