الأخبار العاجلة

انطلاق أعمال الملتقى التجاري الإيراني العراقي بطهران

بغداد ـ الصباح الجديد:
انطلقت صباح أمس الاحد في صالة المؤتمرات بطهران اعمال الملتقى التجاري الايراني العراقي بحضور العديد من المسؤولين الايرانيين والعراقيين.
ومن المسؤولين الايرانيين المشاركين في الملتقى وزير الصناعة والمناجم والتجارة محمد نهاونديان ومساعد رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية محمد نهاونديان ومن العراق مساعد وزير التجارة وليد حبيب الموسوي ومساعد وزير الصناعة حمود الديري وكبير مستشاري رئيس الوزراء العراقي كمال البصري.
الى ذلك، قال السفير العراقي لدي إيران راجح الموسوي أمس الأحد خلال المؤتمر الكبير للتجارة الإيرانية-العراقية قال، انه “يجب ان نعمل علي الارتقاء مستوى التعاون التجاري بين البلدين لما يتناسب مع التعاون السياسي بينهما”.
وأضاف الموسوي، “خلال العام 2004 تم تشكيل لجنة مشتركة بين إيران والعراق وأقيم معرض علي هامشها ونحن نأمل في متابعة تنفيذ قرارات تلك اللجنة”.
وقال هذا المسؤول، ان “التجارة بين ايران والعراق يجب ان تكون أوسع بكثير من المستوي الحالي وإن هذا المستوي لا يتناسب مع العلاقات العريقة بين البلدين ويبدو ان الجانبين لم يبذلا ما يلزم من جهود في هذا المجال”.
وكان الأمين العام للغرفة التجارية الايرانية العراقية “سيد حامد حسيني” قد اعلن في وقت سابق عن تصدير سلع وخدمات بقيمة اكثر من ثلاثة مليارات و277 مليون دولار الى العراق خلال الاشهر الستة الاولى من العام الايراني الجاري (بدأ في 20 اذار).
وأشار إلى أن العراق يعد الوجهة الثانية للصادرات الإيرانية بعد الصين.
وحسب هذا المسؤول، انه تم في نهاية هذا الشهر، تصدير ما يقارب المليار دولار إلي إقليم كردستان، اي ما يعادل صادرات بلادنا إلى تركيا أو بلدان آسيا الوسطي، ولهذا، فان الحفاظ علي هذه السوق يحظي باهمية بالغة بالنسبة لايران.
وتعد مواد البناء والوقود السائل والبتروكيماويات والمواد الغذائية أهم الصادرات الايرانية إلى العراق.
وتستمر اعمال الملتقى يومين بمشاركة غرفة التجارة الايرانية العراقية المشتركة وبرعاية كلية خلق فرص العمل التابعة لجامعة طهران، للبحث في مختلف اوجه تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة