الأخبار العاجلة

جثير: الخسارة من الماضي والاستعداد للتعويض أمام منتخب مالي

منتخبنا للناشئين بين أفضل «16» فريقاً بالعالم
كلكتا ـ حسين الذكر

تاهل منتخبنا الى دور السادس عشر لنهائيات كاس العالم لناشئين 2017 في الهند ، وقد جاء منتخبنا ثانيا في مجموعته باربع نقاط ، مخلفا وراؤه منتخب المكسيك بطل كاس العالم ثلاث مرات في المركز الثالث وكذلك منتخب تشيلي القوي وبطل امريكا الجنوبية رابعا وخارج البطولة ، في مجموعة عدت هي الاقوى ، اذ يعد تاهل منتخبنا ثانيا مفخرة لكرتنا ، في ظل ظروف معروفة يعيشها العراقيين على جبهات الحياة المختلفة ، عداك عن التقشف العام الذي يضرب مؤسسات الدولة ، وانعكاسه على الاعداد الكروي للمنتخبنا ، الذي حقق الاصعب وفاز بكاس القارة مشتركا بمونديال العالم وخاض ثلاث مباريات مع منتخبات مشهود لها بالقوة والتاريخ والامكانات ، حيث تعادل امام المكسك وفاز على تشيلي بثلاثية نظيفة وخسر امام المنتخب الانجليزي بطل اوروبا والفريق المرشح لاكبر لاحراز كاس بطولة المونديال الحالية .
بعد ان خسر منتخبنا للناشين برباعية امام الانجليز ، نتيجة ارهاق وظروف مباراة المت بالفريق ، طالب رئيس الوفد الاستاذ مالح مهدي وكذا يحيى كريم عضو اتحاد الكرة والمدرب الكابتن قحطان حثير اللاعبين ، بنسيان مباراة انجلترا وعدم التاثر النفسي فيها ، والاعداد والتهيء،لمحو اثار الخسارة ومحاولة عدها من الماضي والظهور بمظهر جديد مشرف يليق بقدرات اللاعبين الحقيقية ، التي تمتلك الكثير مما لم يظهر امام انكلترا ، وان يستعدوا بالشكل الامثل لتجاوز الاخطاء ، التي حدثت في المباراة والانهيار ،الذي شوهد بدفاعاتنا والعمل الجاد على تشخيص الاخطاء وتصحيحها والافادة من دروسها ، فضلا عن تحليل ودراسة نقاط قوة وضعف المنتخب المالي ، الذي سنقابله في دور ال16 في واحدة من اهم المباريات القوية التي افرزتها نتائج مباريات المرحلة الاولى ، التي تمخضت عن مواجهات اخرى حاسمة لا تقبل القسمة ، اذ الخاسر يغادر البطولة والفائز يتاهل الى دور الثمان ، اذ ستنطلق اليوم الاثنين مباريات دور ال 16 في مباراتين تجمع الاولى كولومبيا بالمانيا ، وبعدها مباراة بارجواي امام امريكيا ، فيما ستقام يوم غد الثلاثاء اربع مباريات ، اذ سيلعب العراق امام منتخب مالي على ملعب مدينة جوا ، فيما تقابل ايران منتخب المكسيك ، وكذا يلعب الاسبان امام فرنسا ، فيما انكلترا ستواجه اليابان ، وكلها مباريات صعبة وقوية ولا ضعيف ولا تعويض فيها ، مما يجعل الفرق تقدم كل ما عندها من اجل الفوز والبقاء بالبطولة .
في المؤتمر الصحفي الذي اعقب مباراتنا امام الانجليز وبرغم التعب واجهاد الخسارة ، ظهر الكابتن جثير واثقا من نفسه وفريقه ، واصفا فوز المنتخب الانجليزي بانه فوز متسحق ، يتناسب مع ما يمتلكون ادوات احترافية وقوة لاعبيهم الجسمانية ، مع اعدادهم الممتاز ،مضيفا بانهم قدموا مباراة كبيرة ، ساهمت بعض اخطاؤنا في تعزيزها ، خاصة بعد ان كنا ندا لهم بالشوط الاول ، ذا لعبنا بخمسة مدافعين ، لكن في الشوط الثاني ومع اندفاع لاعبينا للمحاولة التعديل والتسرع والارهاق ، حدثت اخطاء كبيرة ادت الى الخسارة وهذا حال كرة اقدم ، التي يمكن ان يحدث فيها كل شيء ، مما يدعونا لدراسة المباراة بشكل هاديء من اجل تصحيح الاخطاء والاعداد الامثل لمباراة منتخب مالي في الدور القادم الذي نعول فيه على تجاوز الحالة وعدم التاثر ، واللعب بقوة لتحقيق الفوز وضمان التاهل الى دور الثمان واسعاد جماهيرنا ، وهذا ممكن ويتناسب مع ثقتي بلاعبينا ، برغم صعوبة المباراة ، الا ان منتخبنا لم يكن قبل البطولة ، من ضمن المرشحين بسبب قوة المجموعة ومع ذلك تاهلنا ثانيا باستحقاق متجاوزين المكسكيك وتشيلي بانجاوز ليس سهل .
وفي معرض رده على اشارك محمد داود وحصوله على انذار وحرمانه في المباراة المقبلة ، قال جثير : ( داود لم يكن من ضمن التشكيل الاساس ، وفكرنا بحساب الانذار الثاني وخشية خسارته في المباريات القادمة ، لكن اندفاعه وحرصه على المشاركة ومحاولة التعويض جعلتنا ، نشركه ونعزز هجومنا به مع تحذرينا له بضرورة الابتعاد عن الاحتكاك والمخاشنة وتحاشي الحصول على انذار ثاني وهذا للاسف ما حدث ، وهو شيء يمكن ان يحدث في كرة القدم ، ام المستجدات والمفاجئات ،خاصة صغر عمر اللاعبين العراقيين وحداثة تجربتهم ، مقارنة مع قوة المنافسين والمباريات والمنتخبات بمستوياتها الاحترافية العالية ، وسنستعد لمباراة منتخب مالي وقادرين على التعويض ان شاء الله ونمتلك لاعبين جيدين ، يمكن ان يؤدوا ادوارهم بالشكل المطلوب .مضيفا حول سؤال وجه بخصوص عدم مشاركة الكابتن سيف خالد ،: ( ان سيف كان متعرض لاصابة وهو من اللاعبين الجيدين الذي نحتاجهم في المباريات المقبلة ويمكن ان يشترك باي مباراة قادمة ).
قدم رئيس وفد الاتحاد الانجليزي لكرة القدم المشارك بكاس العالم في المكسيكك بمعيه مساعده ، درعا خيريا للوفد العراقي ، ذلك على هامش مباراة العراق وانكلترا في ملعب يابا بهارتي في كلكتا ، عبر فيه عن اعجابه بروح الفريق العرقي الشجاع وتهنئته بمناسبة وصولنا الى المونديال وتاهلنا الى الدور 16 ، وقد شكر الاستاذ مالح مهدي رئيس الوفد العراقي رئيس الوفد الانكليزي على هذه الالتفات متمنيا لهم التوفيق .

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة