الأخبار العاجلة

طيران الجيش يقتل 17 ارهابياً وعمليات الأنبار تصفي 32 أخرين

فليح يؤكد مواصلة تطهير المناطق

متابعة الصباح الجديد:

أفاد مصدر امني مسؤول في عمليات صلاح الدين ، أمس الاربعاء ،ان طيران الجيش قصف مواقع لعصابات داعش الارهابية جنوب تكريت ما اسفر عن مقتل 17 ارهابياً.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه،  ان “طيران الجيش وبالتنسيق مع عمليات صلاح الدين هاجم وكرا لعصابات داعش في بساتين الضلوعية 10 كم شرق بلد ما اسفر عن مقتل 17 ارهابيا، فضلا عن تدمير 12 عجلة تابعة لهم.

يشار الى ان القوات الامنية بمساندة طيران الجيش تشن عمليات عسكرية واسعة ضد عصابات داعش الارهابية مناطق محافظة صلاح الدين وتمكنت خلال عملياتها قتل العديد من الارهابيين واحراق العشرات من العجلات التابعة لهم.

في غضون ذلك، قتل طياران الجيش في طلعة جوية له 22 من الدواعش في الانبار.

وافاد مصدر أمني بإن “فرسان طيران الجيش وبالتعاون مع الاستخبارات العسكرية استهدفوا تجمعا لعناصر عصابات داعش الإرهابية في منطقة الضابطية ـ البو فهد في الانبار وقتلوا ٢٢ من الدواعش”.

من جهته، قال قائد عمليات الانبار الفريق الركن رشيد فليح إن 32 من عناصر تنظيم “داعش” قتلوا في عملية عسكرية للجيش. وأضاف فليح أن “قوة من فرقة التدخل السريع الاولى وبمساندة لواء مدرع آلي وبالتنسيق الكامل مع القوة الجوية وطيران الجيش شنت عملية عسكرية على ناحية الصقلاوية 10كم شمال الفلوجة ومنطقة الـ “خمسة كيلو” غرب الرمادي في محافظة الأنبار”.

وأوضح أن هذه العمليات “أسفرت عن مقتل 32 عنصرا من الدولة الإسلامية من بينهم قناصة، بالإضافة إلى وحرق وتدمير 12 عجلة تحمل أسلحة ثقيلة وتفكيك 13 عبوة ناسفة”.

وقال إن “العمليات العسكرية مستمرة في مناطق مختلفة من الانبار لطرد عناصر الدولة الاسلامية منها واعادة العوائل النازحة والمهجرة إلى مناطقها”.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد مجموعات مسلحة سنية، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في أغلب مناطق محافظة الأنبار، خاصة في مدينتي الفلوجة، والكرمة، وبعض مناطق الرمادي مركز المحافظة، التي تخضع لسيطرة التنظيم.

وسيطرت المجموعات المسلحة وعناصر “الدولة الاسلامية” على كامل أقضية “القائم” و”راوة” و”عانة” و”الرطبة” في الأنبار، قبل 5 أسابيع، بعد انسحاب القوات العراقية منها دون قتال، ولم يتبق إلا عدد قليل من المدن الرئيسية في المحافظة تحت سيطرة القوات الأمنية، أهمها “الحبانية” شرقي الرمادي، و”حديثة” و”هيت” غربها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة