الأخبار العاجلة

طائرة حربية مجهولة تقصف مدينة «درنة» وآلاف النازحين عالقون في صبراتة

مجلس النواب الليبي يواصل مناقشة بنود تقرير لجنة الحوار بشأن الصخيرات
متابعة ـ الصباح الجديد:

شنت طائرة حربية مجهولة الهوية امس الثلاثاء، غارة جوية بالقرب من مدينة درنة، دون معرفة المكان الذي استهدفته الطائرة. وأكد مصدر من مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها، أن كل مواقع المجلس لم تتعرض لأي هجوم.
وذكر المصدر أن صوت القصف سمع بعيدا خارج الحدود الإدارية لمدينة درنة، في الوقت الذي حلقت فيه الطائرة فوق مدينة المدينة لأكثر من 45 دقيقة قبل أن تقوم بالغارة الجوية.
يشار إلى أن قوات عملية الكرامة تحاصر مدينة درنة منذ ستة عشر شهراً، بينما أغلقت في آب الماضي، جميع الطرق المؤدية إلى المدينة، مما دعا مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الإدراية والاجتماعية نداءات استغاثة طالبت من خلالها الجهات المسؤولة بالتدخل لرفع الحصار عن درنة.
من جهة ثانية، أعلنت منظمة الهجرة الدولية أنها تحاول تقديم المساعدة لأعداد كبيرة من المهاجرين العالقين في مدينة صبراتة بعد اشتباكات بين فصائل مسلحة للسيطرة على المدينة التي تعد منصة لتهريب البشر.
وأضافت المنظمة التابعة لـ»الأمم المتحدة»، امس الاول الاثنين، أن ما لا يقل عن 4 آلاف مهاجر بينهم حوامل وأطفال حديثو الولادة وآخرون ليس لديهم معيل نقلوا من مخيمات ومراكز إيواء غير نظامية إلى مستودع بالمدينة منذ انتهاء الاشتباكات الجمعة الماضية.
وقال عثمان البلبيسي، رئيس بعثة ليبيا للمنظمة الدولية للهجرة، «يساورنا قلق بالغ إزاء الأعداد الكبيرة للمهاجرين الذين علقوا خلال أحداث صبراتة الأخيرة». وأضاف «أصبح إيجاد بدائل لمراكز الإيواء ضرورة ملحة».
وفي أثناء ذلك لن تتوانى المنظمة الدولية للهجرة عن توفير المساعدات الإنسانية المباشرة والمساعدات الصحية والنفسية والاجتماعية لتلبية الاحتياجات العاجلة لآلاف من المهاجرين المتضررين.
وأعلنت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني أن الحصيلة النهائية للاشتباكات التي شهدتها مدينة صبراتة وصلت إلى 43 قتيلاً و340 جريحًا، مشيرة إلى أن الأضرار لحقت بالمستشفى التعليمي وقسم غسيل الكلى ومصرف الدم المركزي والمعهد القومي لعلاج الأورام وإدارة الرعاية الصحية.
ونقلت إدارة الإعلام في وزارة الصحة تصريحات لرئيس الفريق المكلّف من الوزارة بمتابعة الاشتباكات الجارية في مدينة صبراتة، سراج رجب السوري قال فيها: إن مستشفى صبراتة التعليمي قد باشر العمل بشكل جزئي نظراً للأضرار التي لحقت به نتيجة للاشتباكات، كما لحقت الأضرار بوحدة الرعاية الصحية التابعة لإدارة الرعاية الصحية مما أدى إلى فساد بعض الأدوية والتطعيمات؛ وأضاف «أن قسم غسيل الكلى بدأ في استقبال الحالات بدءًا الأحد الماضي.
وأعلن السوري في وقت سابق أن تقديم العلاج شمل كل المتضررين من خلال تحويل العديد من الجرحى لمصحات خاصة في كل من مدن الزنتان وطرابلس ومصراته وصرمان وزوارة، لتلقي العلاج على حساب وزارة الصحة، كما استُقبلت حالات أخرى بمستشفى العجيلات العام ومستشفى زوارة العام أيضاً. أما بخصوص الحالات التي يتعذّر علاجها داخل ليبيا فسيتم علاجها في تونس وأيضاً في دولة تركيا إن تطلّب الأمر ذلك، على حد قوله .
واجتمع القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، مع آمر غرفة عمليات العجيلات العميد محمد أصميدة. ونقل مكتب الإعلام بالقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية عن آمر غرفة عمليات العجيلات العميد محمد أصميدة، قوله: إن الغرفة جاهزة لمواصلة الحرب على الإرهاب.
وعقد الاجتماع في مقر القيادة العامة في منطقة الرجمة جنوب مدينة بنغازي، وفقًا لمكتب الإعلام بالقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية.
على صعيد آخر، أعلن مقرر مجلس النواب، صالح قلمة، إن المجلس أستأنف امس الثلاثاء جلسته التي بدأها أمس الاول الاثنين من أجل مناقشة بنود تقرير لجنة الحوار والتي تتعلق بتعديل اﻻتفاق السياسي، واتخاذ القرارات اللازمة حياله من مجلس النواب.
وأشار صالح قلمة إلى أن جلسة أمس الاول الاثنين عقدت بحضور عدد107 نواب وجرى عرض تقرير لجنة الحوار التابعة للبرلمان وتم النقاش وابداء الملاحظات.
وكان رئيس لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب، عبدالسلام نصية، قال خلال جلسة أمس الاول الاثنين إن هناك خمس نقاط رئيسية دارت في مناقشات تعديل الاتفاق السياسي، تتعلق ببنود منح الثقة للحكومة ومهام القائد الأعلى للقوات المسلحة، وكيفية اختيار المجلس الرئاسي، وضمان حيادية السلطة التنفيذية، وأخيرًا الالتزام بالجدول الزمني للفترة الانتقالية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة