الأخبار العاجلة

«أوبك»: مساعٍ لتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط

اجتماع موسكو يرفع إيرادات روسيا والسعودية 40 مليار دولار
الصباح الجديد ـ وكالات:

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي أمس الأحد إنه يأمل أن يُجمع المنتجون على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط الشهر المقبل.
وقال المزروعي للصحفيين في أبوظبي حين سئل عن إمكانية تمديد اتفاق تقليص الإنتاج ”نأمل أن يكون اجتماع تشرين الثاني اجتماعا جيدا وألا تكون هناك صعوبة كبيرة في التوصل لإجماع“.
وتوقع أن تتعافى سوق النفط في النصف الثاني من العام. وسئل عما إذا كان أعضاء جدد سينضمون للاتفاق هذه المرة فأجاب ”كل شيء مطروح على الطاولة: فترة تمديد الاتفاق… يحدوني الأمل“.
الى ذلك، توقع وزير الطاقة الإماراتي أن يكون 2018 عام انفراج أسعار النفط العالمية، مشيرا إلى ان الطلب يزداد أكثر فأكثر.
وقال المزروعي في تصريحات نقلتها صحيفة “الخليج” الإماراتية، “أنا متفائل جداً، و2018 سيكون عام الانفراج”.
وأضاف أن اجتماع “أوبك” في تشرين الثاني المقبل سيناقش موضوع تمديد الاتفاق على تخفيض الإنتاج، الذي ينتهي في أذار المقبل.
ومضى الى القول، أن “الطلب يزيد أكثر فأكثر وأفضل من المتوقع”، مشيراً إلى أن “أمريكا بدأت تزيد من نسبة التصدير وأن المخزون في تناقص، وهذا يساعد كثيراً في اتزان السوق، والأسعار”.
وبدأ الأعضاء في (أوبك) ومنتجون مستقلون، مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، لمدة 6 شهور، وتم تمديده في أيار الفائت 9 شهور أخرى تنتهي في آذار 2018، في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط.
وتعمل دول المنظمة ومنتجون مستقلون على رفع أسعار النفط الخام، من خلال خفض الإنتاج، لتقليص حجم المعروض النفطي في الأسواق العالمية.
على صعيد متصل، أعلن رئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف أن عقد صفقة «أوبك+» بخصوص الحد من إنتاج النفط سمح لروسيا والسعودية بزيادة إيراداتهما بما يقارب 40 مليار دولار.
وقال دميترييف في حديث لقناة «روسيا 24»، إن «هذه الصفقة جلبت للميزانيتين الروسية والسعودية نحو 40 مليار دولار من الإيرادات الإضافية».
وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قد أعلن في وقت سابق من يوم الجمعة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والملك السعودي سلمان عبد العزيز آل سعود بحثا تحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية.
وأضاف أن الرئيس بوتين «لا يستبعد» إمكانية تمديد اتفاق «أوبك+» حول الحد من إنتاج النفط بعد آذار 2018 المقبل.
من جانبه، قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، إن هناك تشابها بين موقفي موسكو والرياض بشأن اتفاق «أوبك+»، مشيرا إلى أن الاتفاق حول الحد من إنتاج النفط سيمدد في حال عدم تحقيق استقرار في سوق النفط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة