الأخبار العاجلة

الخلاف على رئاسة التحالف الوطني يعطّل اجتماعاته لأكثر من شهر

الهيئة السياسية: تصريحات مكوناته لا تعبّر عن الموقف الرسمي
بغداد – وعد الشمري:
أكد التحالف الوطني، أمس الأحد، أن اجتماعات هيئاته معطلة منذ أكثر من شهر، وعزاها إلى اسباب عديدة واهمها عدم اختيار رئيس يخلف عمار الحكيم المنتهية ولايته، فيما أشار إلى أن التصريحات الصادرة عن مكوناته خلال الايام القليلة تجاه الازمة السياسية لا تعبر عن موقفه الموحد.
وقال عضو الهيئة السياسية للتحالف الوطني النائب عامر الفايز إن “اجتماعات التحالف الوطني على مستوى جميع الهيئات سواء العامة أو السياسية أو القيادية معطلة منذ أكثر من شهر”.
وتابع الفايز في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “تعطيل الاجتماعات افضى إلى عدم وجود موقف واضح تجاه القضايا الحساسة بل أن جميع ما يتم الادلاء به من خلال وسائل الاعلام لا تتعدى كونها موقفا لمكونات التحالف الوطني كل حسب توجهه”.
وأشار إلى أن “انتهاء عمار الحكيم بوصفه رئيساً للتحالف الوطني يعد ابرز اسباب تعطيل اجتماعات التحالف، وبالتالي يجب أن يتم انتخاب شخصية بديلة عنه لكي تدب الحياة مجدداً إلى الهيئات”.
ولفت الفايز إلى أن “الاوضاع السياسية الحالية تفرض بالتحالف أن يعود مرة اخرى موحداً إلى الميدان السياسي لمواجهة التحديات الراهنة”.
لكنه يوضح أن “مكونات التحالف حالياً منشغلة بملف مقارعة تنظيم داعش واستعادة المناطق المحررة، إضافة إلى المشكلات السياسية الخاصة باستفتاء اقليم كردستان لاسيما ازمة محافظة كركوك الاخيرة”.
ومضى الفايز إلى ان “فعالية التحالف الوطني تكون من خلال اجتماعات هيئته السياسية وفيها يتم اتخاذ القرارات وفي ضوء ذلك تعقد الهيئتين القيادية والعامة اجتماعاتها”.
بدوره، ذكر عضو الهيئة السياسية للتحالف الوطني النائب رسول أبو حسنة أن “التحالف ما زال مؤثراً في المشهد السياسي وأن لم يعقد اجتماعا لمكوناته فهو ممثل في اللقاءات التي دعت اليها الرئاسات الثلاث مع رؤساء الكتل السياسية المخصصة لمناقشة تطورات الاوضاع السياسية في العراق”.
وأضاف ابو حسنة في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “عطلة مجلس النواب التي امتدت نحو ثلاثة اسابيع اسهمت ايضاً في عدم التئام التحالف الوطني”.
وفي مقابل ذلك أكد أن “هناك حصيلة مستجدات سيجري مناقشتها سواء لمكونات التحالف أو مع بقية الكتل السياسية والمتعلقة بالاصرار على موعد استفتاء اقليم كردستان نهاية الشهر الجاري، اضافة إلى اقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم عمر، وانسحاب القوى الكردستاني من مجلس النواب الاتحادي”.
وزاد أبو حسنة أن “رئاسة التحالف الوطني ما زالت لرئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، ولم يحصل أي تطور على هذا الصعيد، ولم يتم تداول أي مرشح رسمي لخلافته حتى الان”.
ويأمل أبو حسنة بأن “ينجح التحالف في تسوية الازمة السياسية المتعلقة باقليم كردستان، وأن يتفرغ من بعدها لاقرار القوانين المهمة لاسيما المتعلقة بالملف الانتخابي كون لم يبق على انتهاء ولاية مجلس النواب الحالي سوى اشهر قليلة”.
يشار إلى أن تسريبات اشارت إلى أن الكتل السياسية اتفقت على أن يكون الرئيس الجديد للتحالف الوطني من ائتلاف دولة القانون وتحديداً نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة