الأخبار العاجلة

موازنة 2018 ترتكز على تعظيم الموارد غير النفطية

بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء، مظهر محمد صالح ، امس السبت، ان مباحثات الحكومة العراقية وصندوق النقد الدولي وضعت الخطوط الأساسية لموازنة 2018 التي ترتكز على تعظيم الموارد غير النفطية وتطوير برامج إقراض الشباب، فيما أشار إلى أن الموازنة ستعرض على مجلس الوزراء الشهر المقبل.
وقال صالح في بيان صحفي، تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، إن “موازنة العام 2018 تتجه الى تعظيم الموارد غير النفطية كلما كان ذلك ممكناً، كما إن توجه الدولة هو تشجيع فرص العمل من خلال القطاع الخاص وتطوير برامج إقراض الشباب بقروض ميسرة لتمكينهم من الانخراط في سوق العمل”.
وأضاف أن “تلك الموازنة هي في طور الإعداد شبه النهائي، وستعرض على مجلس الوزراء في الشهر المقبل وفق التوقيتات الدستورية”.
واكد صالح، أنه “ينبغي مواجهة مشكلة العجز بما يضمن استمرار النشاط الاقتصادي وإعادة تخصيص الموارد على نحو أمثل في الموازنة، وهذا ما نعمل من أجله”.
وتابع أيضا بالقول “نتشاور مع صندوق النقد الدولي في موضوع يسمى التعزيز المالي أي تقليص الانفاق وتعظيم الموارد واستدامة تحمل الدين ضمن الحدود الاقتصادية الأمينة وتعظيم الإيرادات”.
يذكر ان العراق يعاني من ضائقة مالية منذ عام 2014، نتيجة انخفاض اسعار النفط لأكثر من 50% وتزايد نفقات حرب داعش، ما اضطر بغداد إلى الاستدانة من المؤسسات المالية الدولية كصندوق النقد والبنك الدولي والسحب من الاحتياطي المالي للبنك المركزي العراقي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة