الأخبار العاجلة

ترليوناً دينار لانشاء مطار الفرات الأوسط

بغداد ـ زينب الحسني:

اكدت وزارة النقل سعيها الى المباشرة بانشاء مطار الفرات الاوسط خلال العام الحالي 2014، مؤكدة انها الجهة الوحيدة المسؤولة عن تنفيذ المشروع، في الوقت الذي أعلنت فيه الشركة العامة للسكك الحديد عن خطة تستهدف اعمار 50 قاطرة صينية واسبانية وألمانية المناشئ بكلفة 50 مليون دولار.
وقال مصدر اعلامي في المنشأة العامة للطيران المدني، لـ «الصباح الجديد»، ان «وزارة التخطيط رصدت اكثر من 2 ترليون دينار لانشاء مطار الفرات الاوسط بمحافظة كربلاء».
وبين أن «الوزارة مازالت تبحث عروض الشركات العالمية التي طرحت من خلال الاجتماعات المكثفة مع اللجنة المشرفة على تنفيذ مطار الفرات الأوسط».
وأضاف، المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن «هيئة الاستثمار ناقشت العروض الاربعة للشركات المتخصصة والتي ترغب بالحصول على الفرصة الاستثمارية لمشروع المطار بصيغة (BOT) والمتضمنة بناء وتشغيل ونقل ملكية».
ومضى الى القول، أن «اللجنة باشراف مباشر من قبل هيئة الاستثمار ورئيسها سامي الاعرجي لم حدد موعدا ثابتا للقاء تلك الشركات».
واوضح ان «الشركات المتقدمة للمشروع هي شركات عالمية معروفة وذات تخصصات هندسية واستثمارية».
وكشف المصدر، عن انه في حال عدم التوصل الى اتفاق بشأن تلك العروض ستلجأ الى ادراج المشروع ضمن الخطة الاستثمارية للوزارة، مؤكداً عدم السماح لاي جهة بتنفيذ المشروع كونها الجهة الوحيدة المسؤولة عن تنفيذه.
من جانب أخر بين الناطق الاعلامي للشركة العامة للسكك الحديد عبد الستار محسن لـ «الصباح الجديد»، ان الشركة اعدت خطة لاعمار وتأهيل50 قاطرة على ثلاثة انواع وهي القاطرات الصينية اذ تم استيراد المواد الاحتياطية لهذا النوع من القاطرات والعمل مستمر في معامل الشالجية لاعمارها ومن المؤمل انجازها نهاية هذا العام، و قاطرات المانية اذ تم اعلان مناقصة لاستيراد المواد الاحتياطية واحيلت المناقصة لاحدى الشركات الفرنسية ومن المؤمل انجازها خلال الاشهر القليلة المقبلة، وسيتم اعمارها في معامل الشالجية اعتمادا على الملاكات الحرفية من منتسبي السكك حال توفر المواد الاحتياطية، فضلا عن اعمار القاطرات الاسبانية حيث طرحت مناقصة لتجهيز مواد احتياطية لهذا النوع من القاطرات وستتم عملية اعمارها في معامل السكك في السماوة.
واضاف محسن، أن «القيمة الكلية للمشروع هي خمسون مليون دولار لاعمار خمسين قاطرة مختلفة الانواع والاغراض لكون اعادة اعمارها ستكون على مراحل اذ سيتم استيراد المواد الاحتياطية كلا حسب دولة المنشأ ومن انجاز عمليات التأهيل والاعمار من قبل الملاكات الفنية والهندسية في الشركة العامة للسكك بعد اجراء عمليات الاعمار للمعامل وتجهيزها بكل متطلبات عملية الاعمار من عدد ومكائن وتجهيزات».
واوضح الناطق الاعلامي، بأن الشركة دعت جميع شركات القطاع الخاص والعام لغرض تنفيذ الكشف التخميني الخاص بمشروع خط سكة يوسفية – حلة – سماوة والجسور الواقعة عليه، بعد ان تم استكمال المخططات المطلوبة لتنفيذ المشروع بهدف المباشرة في التنفيذ خلال النصف الثاني من هذا العام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة