الأخبار العاجلة

ارتفاع صاروخي وجنوني لأسعار اللاعبين في سوق الانتقالات منذ عام 2015

بسبب انتقال ملكية الأندية إلى أثرياء ورجال أعمال غير أوروبيين
العواصم ـ وكالات:

كشف موقع «ترانسفير ماركت» المتخصص في تقييم أسعار اللاعبين عن الإرتفاع الصاروخي في أسهم نجوم كرة القدم في بورصة الانتقالات من عام 2015 وحتى الميركاتو الصيفي الجاري من عام 2017 .
واختارت صحيفة «ماركا» الإسبانية قائمة من الأسماء التي خطفت الأضواء خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية بهدف إظهار الفوارق الشاسعة بين القيمة الافتراضية لهؤلاء اللاعبين في صيف عام 2015 ومقارنتها بقيمتهم الحالية بعد تعاقد كبار أندية القارة العجوز معهم، واصفة ما يحدث في سوق انتقالات اللاعبين بالجنون، بعدما بلغت الفوارق بين قيمتهم بالأمس وقيمتهم اليوم ما يقارب من 968 مليون يورو ، للاعبين يعتبرون هم الأغلى في العالم حالياً .
ويُعزى هذا الارتفاع الجنوني إلى انتقال ملكية عدد من الأندية إلى أثرياء ورجال أعمال غير أوروبيين ، بالإضافة إلى المزايدات بين الأندية في سوق الانتقالات ، وغياب الضوابط التي تنظمها فضلاً عن إتباع بعض الأندية لأساليب غير أخلاقية من أجل الظفر باللاعبين الذين تستهدفهم .
ويأتي على رأس هذه القائمة البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي كان تبلغ قيمته نحو 80 مليون يورو عندما حقق «الثلاثية» مع نادي السابق برشلونة الإسباني في عام 2015 ، ليتم انتقاله إلى باريس سان جيرمان قبل أسابيع مقابل 222 مليون يورو ، أي ان قيمته ارتفعت إلى 142 مليون يورو.
كما ارتفع سعر المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو إلى ما يقارب من 57 مليون يورو، بعدما كانت قيمته تساوي 28 مليون يورو عندما كان لاعباً في صفوف نادي إيفرتون الإنكليزي في عام 2015 لينتقل إلى مانشستر يونايتد لقاء 85 مليون يورو.
وبدوره، ارتفعت قيمة المهاجم الإسباني ألفارو موراتا لتصل إلى 55 مليون يورو ، بعدما ارتفع سعره من 25 مليون يورو عندما كان معاراً إلى يوفنتوس الإيطالي لتبلغ 80 مليون يورو ، تمثل قيمة انتقاله من نادي ريال مدريد الإسباني إلى نادي تشيلسي الإنكليزي .
أما المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت فتضاعفت قيمته في ظرف عامين ، حيث كانت قيمته تساوي 30 مليون يورو في عام 2015 ، قبل أن تصل إلى 60 مليون يورو هذا العام في أعقاب انتقاله من نادي أولمبيك ليون الفرنسي إلى أرسنال الإنكليزي .
وارتفعت قيمة المدافع الإنكليزي المتألق كايل ووكر في بورصة اللاعبين بزيادة تبلغ 43.7 مليون يورو ، بعدما تصاعد سعره من 13 مليون يورو إلى 56.7 مليون يورو ، تمثل قيمة انتقاله من نادي توتنهام هوتسبير الإنكليزي إلى مواطنه نادي مانشستر سيتي.
وبلغ الفارق بين القيمتين للمدافع الفرنسي بينجامين ميندي ما يقارب من 49.5 مليون يورو ، حيث كانت قيمته تساوي 6.5 ملايين يورو فقط لينتقل من نادي موناكو الفرنسي إلى تشيلسي الإنكليزي لقاء 55 مليون يورو.
وصعدت قيمة البرتغالي برناردو سيلفا بزيادة بلغت 38 مليون يورو ، حيث كان سعره يقدر بـ 12 مليون يورو ، ولكن بعد رحيله من نادي موناكو إلى نادي مانشستر سيتي ، فإن صفقته وصلت كلفتها الإجمالية إلى 50 مليون يورو.
وارتفعت قيمة اللاعب الإيسلندي غيلفي سيغوردسون لتصل إلى 39 مليون يورو ، عقب انتقاله من نادي سوانزي سيتي إلى نادي ايفرتون نظير 50 مليون يورو في أغلى صفقة في تاريخ النادي، في وقت كانت قيمته لا تتجاوز 11 مليون يورو في عام 2015.
وحافظ لاعب الإرتكاز الصربي نيمانيا ماتيتش على قيمته مع تسجيل زيادة فيها تقدر بخمسة ملايين يورو ، حيث كان سعره يبلغ 40 مليون يورو ، قبل أن يرحل عن نادي تشيلسي إلى نادي مانشستر يونايتد لقاء 45 مليون يورو.
وزادت قيمة المدافع الدولي الإيطالي ليوناردو بونوتشي إلى 22 مليون يورو ، حيث بلغت قيمته نحو 20 مليون يورو عندما كان لاعباً في صفوف يوفنتوس الإيطالي ، ولكنها وصلت إلى 42 مليون يورو بعد انتقاله لمواطنه نادي ميلان.
وسجل المهاجم الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي إرتفاعا جنونياً في قيمته ببورصة اللاعبين، حيث كانت قيمته لا تتجاوز 250 ألف يورو عندما تعاقد معه نادي بروسيا دورتموند الألماني في عام 2015 ، ليشتري عقده نادي برشلونة الإسباني مقابل 105 ملايين يورو ، أي بتسجيل زيادة تجاوزت لـ 105 ملايين يورو. هذا وسجلت وتيرة الزيادة جنونًا حقيقيًا في الصفقات المرتقبة للثلاثي الفرنسي كيليان مبابي مهاجم نادي موناكو ، والبرازيلي فيليب كوتينيو لاعب وسط نادي ليفربول الإنكليزي ، والعاجي جان ميشيل سيري لاعب وسط نادي نيس الفرنسي، بعدما ارتفعت لدى الأول من خمسة آلاف يورو لتصل إلى 180 مليون يورو ، فيما زادت لدى الدولي البرازيلي من 30 مليون يورو لتبلغ 150 مليون يورو ، أما النجم العاجي ، فقد بلغ الفارق في قيمته ما يقارب من 38 مليون يورو، بعد إرتفاعها من مليونين يورو لتصل إلى 40 مليون يورو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة