الأخبار العاجلة

البحث عن منفّذ هجوم برشلونة في أنحاء أوروبا

برشلونة ـ وكالات:
تأمل السلطات الإسبانية أن تتمكن من إعلان هويات كل عناصر الخلية المسؤولة عن اعتداءي كاتالونيا، اللذين أسفرا عن مقتل 14 شخصا، بينما ما زال أحد المشتبه بهم فارا مع اختفاء إمام جامع.
وهذه الخلية التي تضم 12 شخصا لم تعد قادرة على التحرك، لكن الشرطة تواصل البحث عن أحد أعضائها المغربي «يونس أبو يعقوب» (22 عاما).
ويشتبه بأن إماما مغربيا يدعى عبد الباقي الساتي (40 عاما) دفع إلى التطرف الشبان، الذين التحقوا بالمجموعة المسلحة التي نفذت اعتداءي برشلونة وكامبريلس، الخميس ومنتصف ليل الخميس الجمعة، في كاتالونيا بجنوب شرق إسبانيا، لكنه متوار عن الأنظار منذ الثلاثاء.
وتحدثت الشرطة عن احتمال أن يكون قتل في الانفجار الذي وقع مساء الأربعاء الماضي في منزل بالكانار في كاتالونيا، حيث كانت تعد الخلية «اعتداء أو أكثر».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة