الأخبار العاجلة

«أوبك» تترقب لقاء وزيري الطاقة الروسي والسعودي

موسكو: 305 آلاف برميل يومياً معدل خفض الإنتاج
متابعة الصباح الجديد:

كشف الأمين العام لمنظمة «أوبك»، محمد باركيندو، أن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، سيلتقي نظيره السعودي خالد الفالح.
وقال بوركيندو، للصحفيين، على هامش اجتماع لجنة «أوبك» الوزارية المعنية بمراقبة تطبيق اتفاق خفض إنتاج النفط، في سان بطرسبورغ الروسية: «الفالح سيلتقي نوفاك».
وأعرب باركيندو عن رضاه بشأن التزام الدول بحصص تخفيض الإنتاج ضمن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في فيينا العام الماضي، قائلا: «أظهرت البيانات أن متوسط الإنتاج لفترة الأشهر الستة الماضية كان ممتازا».
ويعتبر هذا اللقاء المرتقب بين الوزيرين، هاما بسبب الظروف الحالية التي يمر بها قطاع الطاقة في ظل الأزمة بين دول الخليج وقطر (أكبر منتج للغاز الطبيعي بعد روسيا)، إضافة إلى أن نوفاك والفالح بذلا جهودا حثيثة للتوصل إلى الاتفاق كون موسكو والرياض من أهم الدول المؤثرة بأسواق النفط بالعالم.
الى ذلك، قال وزير الطاقة الروسي أمس الاثنين إن لجنة من «أوبك» ومنتجين غير أعضاء فيها قد أوصت بتمديد تخفيضات إنتاج النفط لما بعد الربع الأول من 2018 إذا اقتضت الضرورة.
وجاءت تصريحات الوزير الروسي في مؤتمر صحافي عقد في مدينة سان بطرسبورغ الروسية بعد اجتماع للجنة الوزارية لمراقبة تنفيذ اتفاق فيينا النفطي، والتي تضم كلا من الكويت وفنزويلا والجزائر والسعودية وروسيا وسلطنة عمان.
وأكد نوفاك أن الدول المشاركة في الاتفاقية ستستخدم جميع الآليات لتحقيق التوازن في سوق النفط، مشيرا إلى ضرورة أن تنفذ جميع الدول المشاركة في الاتفاق بدرجة 100%.
وأضاف أن خفض الإنتاج في روسيا وصل حاليا إلى 303 – 305 ألف برميل يوميا، وهو على وفق متطلبات الاتفاقية.
أما السعودية، فأعلنت خفض صادراتها من النفط إلى 6.6 مليون برميل يوميا، أي دون مستوياتها قبل سنة بنحو مليون برميل يوميا.
وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن المملكة قلصت إنتاجها بما يفوق تعهدها في إطار الاتفاقية، والذي يقدر بثلث تقليص الدول الأخرى.
ومن النقاط التي بحثها الاجتماع زيادة الإنتاج لدى نيجيريا وليبيا، العضوين في «أوبك» والمعفيتين حتى الآن من حملة خفض الإنتاج، حيث قال الوزير الروسي إن اللجنة توصلت إلى اتفاق مع نيجيريا على خفض الإنتاج بنفس مستوى الأعضاء الآخرين عندما يصل إنتاجها إلى 1.8 مليون برميل يوميا.
بدوره، قال وزير النفط الكويتي عصام المرزوق إن «أوبك» قد تدعو إلى عقد اجتماع غير عادي لتغيير اتفاق الإنتاج من أجل ضم نيجيريا، التي وافقت على فرض سقف مشروط على إنتاجها النفطي.
وأشار الوزير الكويتي إلى أنه من المقرر عقد الاجتماع التالي للجنة الفنية لدول «أوبك» والمنتجين غير الأعضاء بالمنظمة في 21 آب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة