الأخبار العاجلة

مقتدى الصدر يدعو الى “درء الأخطار” وعدم السماح لـ”الانتهازيين” بسرقة فرحة النصر

بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس السبت، شباب العراق إلى “درء الأخطار” وعدم السماح لـ”انتهازيين” قال إنهم سلموا أرض العراق لـ”الإرهابيين” بسرقة “فرحة النصر” بتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”.
وقال مكتب الصدر في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد”، “عرفانا بالجميل للشهداء المضحين بدمائهم الزكية من أجل الوطن، وإجلالا لجودهم بالنفس الذي هو أقصى غاية الجود، توجه العديد من شباب مدينة الموصل المحررة إلى روضة شهداء العراق في النجف الأشرف للتعبير عن الامتنان للشهداء الذين لولاهم لما تحرر العراق من الإرهاب الداعشي البغيض”.
وأضاف أن “سماحة القائد السيد مقتدى الصدر كان باستقبالهم في صباح هذا اليوم (أمس) حاثاً شباب العراق على أن يتخذوا إخوتهم الشهداء قدوة للسير في طريق الكرامة ونبراساً يضيء طريق الوطن ومواجهة التحديات”.
وأشاد الصدر، وفقا للبيان، بـ”هذه الخطوة المباركة التي من شأنها نبذ الطائفية وتعزيز الروح الوطنية”، داعيا شباب العراق إلى “أن يكونوا على مستوى المسؤولية في درء الأخطار وعدم السماح للانتهازيين الذين زرعوا الطائفية وسلموا أرض العراق للإرهابيين من سرقة فرحة النصر بتحرير مدينة الموصل الحبيبة”.
وكان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، في (10 تموز 2017)، عن تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش” بالكامل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة