الأخبار العاجلة

الأولمبي المتفائل يواجه السعودية المتحفز بخيار الفوز فقط

شهد يعلن الجاهزية الفنية والبدنية
الرياض ـ أحسان المرسومي

يبدو ان توقعات المتابعين في الايام الاولى من تصفيات المجموعة الثانية بكرة القدم للمنتخبات الاولمبية تحت 23 عام، قد صدقت هذه المرة وستكون موقعة المباراة الاخيرة التي ستجري في ملعب الملك فيصل بن فهد في الرياض وطرفاها منتخبي العراق والسعودية هي من سيحسم امر بطاقة هذه المجموعة المحيرة بعد ان تساوى المنتخبين بعدد النقاط ولكل منهما ( 6 ) ، الا ان المنتخب السعودي يقف في الصدارة بفارق الاهداف ( 11 ) له و ( 1 ) عليه ، فيما منتخبنا يحتل الوصافة ب ( 10 ) اهداف وعليه ( 1 ) واحد ، فيما انتهت حظوظ منتخبي البحرين وافغانستان بعد ان مني كل منهما بخسارتين امام العراق والسعودية ، بمعنى ان منتخبنا يحتاج فقط الى الفوز في مباراة اليوم التي ستجري في الساعة ( 55 : 8 ) مساءا بتوقيت بغداد للظفر بالبطاقة الاولى فيما يمتلك المنافس فرصتين وهي نتيجة التعادل والفوز .
وقطع كلا المنتخبين شوطا كبيرا في التاهل الى النهائيات بعد فوزهما في الجولة الثانية على التوالي امام البحرين وافغانستان بحسب معطيات ونتائج المجاميع الاخرى ، لاسيما وان نظام البطولة يؤهل 16 منتخبا للنهائيات ، 10 منها صاحبة المركز الاول في تلك المجاميع وافضل 5 فرق تقف في الترتيب الثاني فضلا عن الصين منظم البطولة المقبلة .
وتغلب منتخبنا على نظيره البحريني بنتيجة ( 2 – 1 ) في الجولة الثانية من التصفيات في المباراة التي ادارها الدولي العماني يعقوب سعيد عبد الله ، جاءت جميع الاهداف في الشوط الثاني ، الاول من كرة راسية لامجد عطوان ( 53 ) والثاني لمازن فياض ( 70 ) ، وقلص البحرين النتيجة في الدقائق الاخيرة من متابعة لكرة ثابتة ، فيما اضاع منتخبنا العديد من الفرص السهلة داخل منطقة الجزاء نتيجة التسرع تارة وتالق حارس مرمى البحرين تارة اخرى ، وتغلبت السعودية على افغانستان ( 8 – 0 ).
ويسود التفاؤل معسكر البعثة الاولمبية بعد الفوز على البحرين وبامكانية اجتياز عقبة السعودية ، اذ اكمل منتخبنا تحضيراته لمباراة اليوم باقامة اخر وحدة تدريبية مساء امس في ملعب اعداد القادة تناولت بعض التمارين الخفيفة ومعالجة اخطاء المباراتين السابقتين لاسيما في الناحية الهجومية ، وايضا تم اجراء بعض التدريبات الاستشفائية للاعبين المصابين منذ انطلاق المنافسات ، وقال عبد الغني شهد عن مباراة اليوم امام السعودية « ليست لدينا مشكلة في خيارات اللاعبين ومراكز لعبهم ، فلاعبونا ال 23 جميعهم جاهزون ولكل مباراة رجالها ، مباراتنا مع السعودية لها خصوصية تختلف كليا عن مباراة البحرين ، وطريقة لعبنا تختلف ايضا عن طريقة لعب المباراتين السابقتين ، هدفنا الظفر بالبطاقة الاولى من خلال خيار الفوز فقط .
على صعيد متصل طمأن طبيب المنتخب الدكتور غالب الموسوي جماهيرنا الرياضية بجاهزية اللاعب بشار رسن للمشاركة في مباراة اليوم ، فيما منح لاعب الوسط امجد عطوان يوم امس راحة مع بعض التمارين البسيطة من اجل جاهزيته الكاملة بعد ان تعرض في مباراة البحرين الى شد في العضلة الضامة ، واكد الموسوي ان اللاعب حمزة عدنان خضع لعلاج مكثف خلال الايام الماضية وهو جاهز للمباراة بنسبة عالية الا ان امر مشاركته يعود بالتالي الى قرار المدرب ، مشيرا الى ان اللاعب الوحيد الذي سيبتعد ربما عن التشكيلة الاساسية هو المدافع علي كاظم الذي تعرض في مباراة البحرين الى كدمة في عضلة الساق وهو في مرحلة العلاج.

* موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة