الأخبار العاجلة

غداً.. منتخبنا يتوجه إلى الرياض للمشاركة في التصفيات الأولمبية

اليوم يكتمل عقد اللاعبين
عمان ـ أحسان المرسومي

من المؤمل ان يغادر في الساعة الرابعة من مساء يوم غد الجمعة العاصمة الاردنية عمان باتجاه مدينة الرياض السعودية وفد منتخبنا الاولمبي لكرة القدم تحت 23 عام ، بعد ان انهى مهمة قصيرة في عمان استغرقت ثلاثة ايام تخللها اجراء بعض الوحدات التدريبية وايضا خوض مباراة تجريبية مع نظيره الاردني ، فيما تحصل اعضاء البعثة العراقية على تاشيرة الدخول الى السعودية من سفارتها في عمان يوم امس الاربعاء بحسب المدير الاداري للمنتخب الاولمبي كريم فرحان الذ ي انجز الاجراءات بعد زيارته السفارة برفقة رئيس الوفد شرار حيدر ، ويجري منتخبنا في الساعة السابعة من مساء اليوم الخميس وحدة تدريبية على ملعب البتراء بمدينة الحسين للشباب ذي النجيل الطبيعي فيما يأمل المدير الفني للمنتخب عبد الغني شهد اجراء وحدة تدريبية صباحية غدا الجمعة على ذات الملعب لتكون الاخيرة قبل التوجه الى الرياض .
وبدأت بعثة المنتخب تتقاطر الى مقر الاقامة اذ التحق بمقر اقامة الوفد في فندق كراند بالاس في عمان مساء الثلاثاء الماضي مدرب اللياقة الاسباني غونزالو رودريغز ، كما التحق ثلاثي لاعبو الطلبة مساء اليوم ذاته بعد انتهاء مباراتهم في الدوري امام الحدود وهم كل من برهان جمعة وعلي عبد الحسين ومصطفى الامين ، فيما يكتمل عقد الاولمبي اليوم الخميس بحضور اربعة لاعبين من الجوية ونفط الوسط بعد انتهاء مباراتهم المؤجلة في الدوري العراقي وهم من الجوية بشار رسن واحمد عبد الرضا ومحمد خالد ومن نفط الوسط امجد عطوان.
وبدا شهد ممتعضا وغير راض عن عدم اكتمال اللاعبين في عمان ، وكان قد طلب في وقت سابق من اتحاد اللعبة تاجيل مباراة الدوري بين الجوية ونفط الوسط ليتسنى تواجد لاعبي الفريقين مع الاولمبي في المباراة التجريبية الاخيرة التي ستكون مهمة للغاية نظرا لانها تبين كثيرا ملامح التشكيلة الاساسية والاسلوب التكتيكي للفريق قبل خوض غمار منافسات تصفيات المجموعة الاسيوية الثانية ، مؤكدا للموفد الاعلامي « يتوهم كل من يعتقد ان مجموعتنا سهلة وبالامكان الاستحواذ على بطاقة التاهل بسهولة فجميع فرق مجموعتنا حاضرة ومستعدة بقوة للتصفيات من قبل شهرين او اكثر من خلال معسكرات خارجية ومباريات تجريبية قوية .
من جهته بين مساعد المدرب حيدر نجم صعوبة المهمة المقبلة نظرا لتعثر تحضيرات المنتخب التي لم يتجمع فيها اللاعبون غير مرة واحدة وفي مباراة كربلاء الاولى ، لكنه وبالرغم من ذلك فان منتخبنا يبقى رقما صعبا في القارة الصفراء كما نجح في السابق التاهل الى اولمبياد ريو دي جانيرو ، وحمل نجم جميع الاطراف اسباب ضعف اعداد المنتخب ومن بينها مدربي وادارات الاندية التي تمسكت بلاعبيها ولم تمنحهم فرصة التواجد في بعض التجمعات وايضا الاتحاد ، لافتا الى ان كل الدول انهت منافسات الدوري في حزيران الماضي كحد اقصى ، الا دورينا الذي يستمر حتى اللحظة والاندية تلعب تحت ظروف واجواء قاسية وبدرجة حرارة تعدت الخمسين في بعض الاحيان ، واستعرض نجم رحلة تحضير المنتخب للتصفيات ، قائلا انها خجولة ولم تتعدى بضعة تجمعات الاولى بدات في كربلاء لمدة اربعة ايام بدعوة 60 لاعبا من اجل مشاهدتهم والابقاء على الاصلح برغم ان الملاك الفني كانت لديه رؤية واضحة عن اللاعبين القادرين على تمثيل الاولمبي ، ومن ثم تلبية دعوة المنتخب التايلندي الذي لم يكن لدينا خيارا اخر في ذلك الوقت للموافقة عليها كوننا كنا نحتاج لمشاهدة الفريق في مباريات ودية حتى لو كان الفريق الذي سنلاعبه بعيدا عن المدارس الكروية التي سنباريها فضلا عن الرطوبة العالية في تايلند وفارق التوقيت الذي اثر كثيرا على عطاء اللاعبين ، اما مباراتي سوريا ، يستطرد نجم « كانت مهمة وضرورية ورسمت الى حد بعيد تشكيلة الاولمبي ، برغم ان عدد من اللاعبين لم يشاركو في المباراة الثانية ، فيما مباراتنا الاخيرة امام الاردن لم تكن من ضمن خياراتنا ايضا وفرضها واقع حال التحضير والدليل موافقتنا على اللعب فوق ارضية ملعب ذو ثيل صناعي وهو مايخدم الاردنيين الذي سيلعبون تصفياتهم على نفس الارضية ، خلاف منتخبنا الذي سنلعب على ارضية ذي النجيل الطبيعي في السعودية.
وطالب نجم من الجميع الاصطفاف الى جانب الاولمبي والوقوف معه حتى بلوغ النهائيات ، فالمسؤولية مشتركة من ادارة واتحاد واندية واعلام رياضي الذي وقف وسيقف بالتاكيد الى جانب منتخبه ونسيان اية خلافات ممكن ان تظهر على السطح هنا وهناك ، مطمئنا الجمهور العراقي على قدرة منتخبنا بالاستحواذ على بطاقة التاهل لان لاعبينا يمتلكون مهارات كبيرة وقادرين على الابداع .
وعن غياب مساعد المدرب عباس عبيد ، قال نجم « عباس اضافة قوية للمنتخب وهو مدرب شاب ويمتلك رؤية تدريبية وغيابة يشكل
زار بعثة المنتخب الاولمبي في مقر اقامته بفندق كراند بلاس عدد من المدربين واللاعبين والاعلاميين العراقيين في عمان وهم كل من اللاعبين الدوليين السابقين احمد صبحي ورزاق فرحان ، والمدربين احمد جاسم وياسين عمال ، والاعلاميين من قناة الشرقية الفضائية محمد الناصر وفيان فائق ، ودار حديث رياضي جميل بين الجميع حول شجون الكرة العراقية وتحضيرات المنتخب واستحضروا معا بعض المشاركات والبطولات السابقة ، وحضر الجلسة رئيس الوفد الاولمبي شرار حيدر و مدرب المنتخب عبد الغني شهد ومدير المنتخب عبد الكريم فرحان والموفد الاعلامي .
وكانت البعثة الاولمبية العراقية قد وصلت مساء الثلاثاء الى الاردن وقطنت فندق كراند بالاس ، فيما التحق به في اليوم ذاته مدرب اللياقة الاسباني وثلاث لاعبين من الطلبة الذين وصلوا في ساعة متاخرة من الليل ، كما ارتاى المدرب شهد اجراء تمارين بسيطة في اليوم ذاته في حوض السباحة التابع للفندق وفي قاعة ( الجم ) قادها غونزالو مفضلا اياها عن اجراء وحدة تدريبية في ملعب البتراء من اجل ازالة الجهد والتعب وتمطية العضلات نتيجة الرحلة من النجف الى عمان.

* موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة