الأخبار العاجلة

أوروبا تودّع «أب إعادة توحيد ألمانيا»

برلين- وكالات:
اقامت أوروبا امس السبت، مراسم وداع مشتركة «لأب إعادة توحيد ألمانيا»، المستشار السابق هلموت كول، في مدينة ستراسبورغ بفرنسا، شارك فيها وفود حكومية ورسمية دولية من مختلف البلدان.
مايكل جوزيف هلموت كول، مستشار ألمانيا السادس، واحد من الساسة الأوروبيين الأكثر نفوذا، و»المهندس المعماري لأوروبا الموحدة» بعد نهاية الحرب الباردة، توفي يوم 16 حزيران عن 87 عاما، في منزله بمدينة لودفيغسهافن الألمانية.
وجرت مراسم وداعه امس السبت في مبنى «البرلمان الأوروبي»، وثم سوف يدفن في ألمانيا.
وشارك في مراسم وداع كول نحو 40 وفدا حكوميا، يتقدمها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ورئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف، رئيس أوكرانيا بترو بوروشينكو والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.
والقى رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني، ورئيس مجلس أوروبا دونالد تاسك، ورئيس اللجنة الأوروبية جان-كلود يونكر، ورئيس الوزراء الإسباني السابق فيليبي غونزاليس ، وميركل، ومدفيديف وكلينتون كلمات تأبين في مراسم وداع كول.
وعزفت أوركسترا جامعة ستراسبورغ، أثناء مراسم الوداع موسيقى جزائزية بالإضافة إلى النشيد الوطني لألمانيا و النشيد الأوروبي.
وعقب مراسم الوداع، تم نقل النعش بواسطة حوّامة إلى لودفيغسهافن، وثم على متن سفينة إلى مدينة شباير في جنوب غرب ألمانيا، حيث ستقام الجنازة ويوارى الثرى.
ويقوم 2000 عنصر من رجل الشرطة والدرك و300 من عمال الإنقاذ بضمان النظام والأمن خلال مراسم وداع كول، وفقا لوسائل الإعلام الفرنسية، بينهم خبراء متفجرات وحماية ضد الطائرات المسيّرة من دون طيار.
ولد هلموت كول يوم 3 نيسان 1930 في مدينة لودفيغسهافن في مقاطعة (راينلاند-فالز) وهو الثالث في عائلة والده هانس كول الذي كان يعمل موظفا في الإدارة المالية.
بعد إنهائه الدراسة المدرسية، التحق كول بكلية الحقوق بجامعة فرانكفورت، ولكنه انتقل في وقت لاحق إلى جامعة هايدلبرغ، حيث درس التاريخ والعلوم السياسية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة