الأخبار العاجلة

الكاميرون تحاول استعادة أمجاد الماضي في كأس القارات

رونالدو ينضم لتدريبات البرتغال تحضيراً للمنافسات
العواصم ـ وكالات:

تنطلق السبت المقبل، منافسات بطولة كأس القارات، التي تستضيفها روسيا، حتى الثاني من تموز المقبل بمشاركة 8 منتخبات.
ويمثل المنتخب الكاميروني، قارة أفريقيا في البطولة، بعدما أحرز لقب الكان، هذا العام بالجابون، بعد الفوز على مصر في المباراة النهائية 2-1.. وستسجل الكاميرون في النسخة المقبلة، ثالث مشاركاتها في كأس القارات، لتصبح أكثر منتخب أفريقي يظهر في البطولة.
وأوقعت القرعة، منتخب الكاميرون، في المجموعة الثانية، وسيبدأ مواجهاته يوم 18 حزيران بمواجهة تشيلي، ثم يلعب مع أستراليا في 22 من الشهر نفسه، قبل أن ينهي الدور الأول بلقاء ناري مع ألمانيا.
وتحمل الكاميرون في النسخة الجديدة، آمال القارة السمراء، في تحقيق إنجاز جديد، رغم صعوبة المجموعة.
سجل المنتخب الكاميروني مشاركتين من قبل في النهائيات، الأولى كانت في نسخة 2001، التي أقيمت في كوريا واليابان، وودع البطولة من الدور الأول، بعدما احتل المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، خلف منتخب اليابان المتصدر بسبع نقاط ، والبرازيل الوصيف بخمس نقاط.
وجاء الظهور الثاني للأسود غير المروضة في النسخة التالية، في عام 2003 بفرنسا، والتي شهدت صناعة تاريخ أفريقيا في البطولة.
وبدأ المنتخب الكاميروني مشواره بمواجهة البرازيل، وحقق مفاجأة مدوية بعدما نجح في قهر نجوم السامبا بهدف نظيف، سجله النجم الكبير صامويل إيتو.
وحققت الكاميرون فوزها الثاني على التوالي على حساب تركيا، بهدف نظيف، قبل أن تتعادل في الجولة الثالثة سلبيا مع الولايات المتحدة الأمريكية.
ونجحت الكاميرون في التأهل للدور النهائي، مسجلة الإنجاز الأكبر لها وللقارة السمراء في البطولة، قبل أن تخسر 0-1 أمام فرنسا.
يخوض المنتخب الكاميروني البطولة بقائمة مكتملة، باستثناء غياب المدافع أويونجو، بعد تعرضه لإصابة خطيرة في الركبة، خلال مباراة المغرب في تصفيات كأس أمم أفريقيا، والتي انتهت بفوز الكاميرون بهدف نظيف، يوم السبت الماضي.
وستكون الأنظار موجهة صوب اللاعب كريستيان باسوجوج، الذي خطف الأضواء في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة، ونجح في قيادة منتخب بلاده للقب.
يقود المنتخب الأفريقي، المدرب المخضرم البلجيكي هوجو بروس، المدافع السابق في صفوف أندرلخت وكلوب بروج، والذي تولي مسؤولية الفريقين كمدرب، إضافة لطرابزون سبور التركي.
وقاد بروس، المنتخب الكاميروني في أوائل عام 2016، وراهن على بعض الأسماء الكبيرة أمثال بنجامين موكاندجو، فينسنت أبو بكر ونيكولاس نكونو، ولكنه عمل أيضا على تجديد المجموعة، وأقحم العديد من اللاعبين لأول مرة على غرار كريستيان باسوجوج، وأدولف تييكو، ومايكل نجادو نجادجوي. ويميل بروس، إلى اللعب الهجومي، ويجيد الضغط على المنافسين.
من جانب اخر، انضم كريستيانو رونالدو، وأندريه سيلفا، امس، إلى تدريب المنتخب البرتغالي، في مدينة أويراس الرياضية بضواحي لشبونة، استعدادا للمشاركة في كأس القارات.
وبعودة رونالدو، الذي تمرن أمس بقاعة التدريبات الرياضية، وسيلفا، الحاصل على إذن لإتمام صفقة انتقاله إلى ميلان الإيطالي، لم يغب عن جلسة اليوم سوى لاعبين من قائمة الـ 23 لاعبا، الذين اختارهم المدرب فرناندو سانتوس، وهما المدافعان بيبي وسيدريك سواريس اللذان يعانيان من مشكلات بدنية.
وأجرى بيبي وسواريس جلسة مران، بعيدا عن تدريب الفريق، ومن المقرر أن يسافران غدا الأربعاء إلى روسيا مع باقي لاعبي «الدروع الخمسة».
ومن المقرر أن يتدرب المنتخب البرتغالي صباح الأربعاء، في المدينة الرياضية في أويراس، ويتوجه بعد ذلك إلى روسيا، حيث تقام مباريات كأس القارات بداية من السبت المقبل.
وتستهل البرتغال الأحد المقبل، أولى مبارياتها بكأس القارات أمام المكسيك، في إطار منافسات المجموعة الأولى، التي تضم أيضا روسيا ونيوزيلندا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة