الأخبار العاجلة

لجنة البرنامج الوطني للتعايش السلمي تدعو للتسامح وتقبل الآخر

بغداد – وداد إبراهيم:
دعت اللجنة الموسعة للبرنامج الوطني للتعايش، الى مد يد السلام بين جميع اطياف الشعب العراقي، وفتح صفحة جديدة تسعى لمستقبل مشرق للأجيال المقبلة، وتتجاوز مرحلة الماضي، وتبدأ بالتكاتف والتسامح وتقبل الآخر وان يكون الولاء للوطن لا غير، ويبدأ العمل بقوة لفرض الاستقرار والقانون.
واوضح رئيس اللجنة الدكتور النائب عبود العيساوي على ان لجنة التعايش الوطني شكلت بقرار نيابي، وتم التنسيق مع الرئاسات كافة، للتركيز على خطة متطورة، تتجاوز التقليد المتعارف عليه، وتتضمن اسس النجاح، والعمل على استقطاب رجال لهم باعٌ طويل، وماض مشهود في حل النزاعات، ويمتلكون علاقات واسعة، ورؤية عميقة، على ان تستبعد الاسماء التي تتاجر بالعشائر والدم.
كما أكد عضو لجنة الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ النائب كامل كبة، ان حماية التعايش السلمي الهدف الاساس الذي تسعى له اللجنة الموسعة للبرنامج الوطني، للسير في خطوات وطنية، تطمئن الناس من اجل اقرار قانون التعايش السلمي والسبل الكفيلة لإنجاح هذا المشروع الوطني.
ولفت النائب بدر الفحل: ان التحديات التي تواجه العراق كبيرة، والمرحلة المقبلة مهمة لإسناد ما تحقق من تقدم للقوات الأمنية، واقتراب تحرير التراب الوطني بالكامل، والقضاء على الجماعات المسلحة الإرهابية، ويتوجب على الجميع المحافظة على ما تحقق بفضل التضحيات ودماء الشهداء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة