الأخبار العاجلة

أوروبا تتضامن مع بريطانيا في أعقاب هجوم مانشستر

بروكسل ـ رويترز:
عبر قادة أوروبا عن دعمهم لبريطانيا وتعاطفهم معها في أعقاب التفجير الانتحاري الذي استهدف حفلا موسيقيا في مانشستر امس الاول الاثنين فقتل 22 شخصا بينهم أطفال.
وقال مكتب إيمانويل ماكرون الرئيس الجديد لفرنسا، التي تعرضت لهجمات نفذها إسلاميون متشددون في السنوات الأخيرة، إنه سيعرض التعاون على رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في اتصال هاتفي سيجريه في وقت لاحق امس الثلاثاء.
وكتب ماكرون في تغريدة على حسابه على تويتر «تعاطفي مع الشعب البريطاني والضحايا وأحبائهم». وأضاف «نحن نحارب الإرهاب معا».
وقال جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، «يكسر قلبي التفكير بأن الإرهاب سعى من جديد لبث الخوف حيث يجب أن يكون هناك فرح ونشر الفرقة حيث يجب للشباب والعائلات أن يجتمعوا للاحتفال».
وأضاف في بيان «اليوم نحن في حداد معكم. غدا سنعمل معكم جنبا إلى جنب لصد هجمات من يسعون لتدمير أسلوب حياتنا».
وتابع «هذه الهجمات الجبانة ستعزز فقط التزامنا بالعمل معا لهزيمة منفذي مثل هذه الأعمال الدنيئة».
وقال البريطاني جوليان كينج مفوض الأمن في الاتحاد الأوروبي في تغريدة على تويتر «اليوم نعبر عن تضامننا الكامل مع ضحايا هجوم مانشستر الرهيب الإرهابي».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة