الكهرباء تؤكد التوسع في شمول الكرخ بالخدمة والصيانة والجباية

بعد نجاح تجربتها في العديد من المناطق
متابعة الصباح الجديد:

اعلن مدير عام توزيع كهرباء الكرخ المهندس بهاء زيد خلف ان الوزارة تسعى الى التوسع في شمول عدد من مناطق الكرخ بالخدمة والصيانة والجباية بعد نجاح تجربتها في العديد من المناطق .
واشار المدير العام انه تم تسليم المرحله B الى الشركة الحائزة على عقد الخدمة والجباية لمناطق جنو بي بغداد ، وهي شركة خضراء القائم وتم توقيع محضر التسلم وادخال المرحلة الى العمل وبواقع ٢٥ الف مشترك و ٤٣ مغذيا وتشمل المناطق / شهداء السيدية والتراث والشرطة الخامسة والشرطة الرابعة وحي الشهداء والرسالة والمواصلات وحي الري ومنطقة سويب .
من جانبه اوضح مدير العلاقات والاعلام في مديرية توزيع كهرباء الكرخ صلاح غازي اسماعيل ان توجه وزارة الكهرباء وحسب توجيهات رئاسة الوزراء توقيع عقد الشراكة مع شركات القطاع الخاص لغرض تقليل الضائعات واستيفاء مبالغ اجور الكهرباء ، مؤكدا ان اجور استيفاء الكهرباء هي الاجور الحكومية المعتمدة نفسها ، اذ ان عمل الشركات الاستثمارية هو عمل تنظيمي وليس بديلا عن الوزارة .
واكد مدير العلاقات والاعلام ان الضجة التي اثيرت حول الشركات تدخل في مجال المزايدات السياسية وهي لاتخدم المواطن العراقي .
من جهته اكد طارق حاجم السعدون معاون مدير عام شركة ديار الغانم المستثمرة لمنطقة الحارثية ان تجربة عقد الاستثمار للكهرباء للشركات الاستثمارية ناجحة حيث تم تحويل الشبكة الهوائية لمحلتي 211 و213 الى ارضية وهذه التجربة تخدم المواطن 100% لكن هناك شريحة متضررة تعترض على هذه التجربة وهناك اشخاص يحاولون الحصول على الكهرباء وسرقته من دون مسوغ شرعي وهذا ما تعمل على صده وقال ان شركة ديار الغانم هي احدى الشركات المتعاقدة مع وزارة الكهرباء ضمن عقود الخدمة والجباية لمناطق بغداد ، اذ ان الشركه متعاقدة مع الوزارة لخدمة وجباية منطقة الحارثية محلتي ( 211 – 213 ) بواقع حال 4000 مشترك لتجهيز المنطقة بالكهرباء المستمرة لمدة 24 ساعة بعد ان تسلم الشبكة رسميآ وتمت المباشرة بتجهيز الكهرباء المستمرة للمواطنين بتاريخ 11/1/2017 .
ويتضمن عمل الشركة تحويل الشبكة من شبكة هوائية الى شبكة ارضية وقيام الشركه بحملات لرفع تجاوزات المواطنين ونصب مقاييس جديدة وتبديل المقاييس العاطلة لضمان عدم ضياع الطاقة المجهزة وجباية ديون ومبالغ المواطنين .
وقد تم افتتاح مركزين للجبايه ، مركز رئيس في محله 213 ومركز فرعي في محلة 211 والقيام بحملات وندوات من اجل الحث على الترشيد في استهلاك الطاقة الكهربائية وسوف تقوم الشركة بنصب آلية جديدة للعناية بالمستهلك والطاقة عن طريق نصب واستعمال المقاييس الذكية بدلآ من المقاييس الحالية والهدف من المشروع هو تقليل استهلاك الطاقة الكهربائية والقضاء على ظاهرة التجاوزات على الشبكة الكهربائية وبالتالي المحافظة على استمرارية تجهيز طاقة كهربائية مستمرة .
من جهته اوضح المهندس عبد المنعم خيري مدير شعبة المبيعات والخدمات في الشركة تقديم كل انواع التسهيلات للمواطنين حيث يتم نصب المقياس الكهربائي في يوم واحد بعد تقديم المواطن اخر قسيمة اجور مدفوعة وتثبيت الاسم و العنوان بعدها يتم التدقيق والكشف ودفع الوصل الحكومي وهذه الاجراءات تقوم بها الشركة بعد ان كان في السابق يقوم بها المواطن .
الى ذلك اوضح المهندس المقيم احمد علي الشمري ان المواطن عليه دور كبير في التوعية في الترشيد في استعمال الطاقة الكهربائية حتي في اضيق المجالات حيث بالامكان اطفاء شاحنة الموبايل بعد انجاز الشحن لان ذلك يوفر جزءا من الطاقة كذلك المناورة في تشغيل السخان الكهربائي ومضخة الماء وكذلك وضع الثلاجة على تيار هواء لغرض تشغيلها بصورة افضل ، مشيرا الى ان تجهيز الكهرباء للمنطقة كان 14 ميكاواطا وبعد العقد انخفض الى 9 ميكاواطات وأكملت لجنة وزارية مناقشة احالات وزارة الكهرباء لعقود الخدمة والجباية لقطاع توزيع الطاقة في مسعى لتوفير الطاقة على مدار اليوم.
وكانت الحكومة العراقية قد بدأت العام الماضي خطة جديدة فيما يخص توفير الطاقة الكهربائية للسكان عبر طرح توزيع الطاقة وجباة الاجور للاستثمار ، وإن الخطة الجديدة التي طبقت في بعض مناطق بغداد نجحت في توفير الطاقة على مدار اليوم فضلا عن تقليل نسبة الضائعات على نطاق واسع وإن برنامج الاستثمار في قطاع الكهرباء سيسهم في ايقاف الهدر في المال العام ممثلا في مبالغ الجباية المستحقة على المستهلك، والبالغة مليارين و700 مليون دولار ، وعند اكتمال تطبيق برنامج الاستثمار في قطاع الكهرباء ستصل واردات الجباية الى 4 مليارات دولار سنويا.
وكان المهندس بهاء زيد خلف مدير عام توزيع كهرباء الكرخ قد أعلن عن احالة خدمة وجباية الكهرباء لجميع مناطق الكرخ الى الشركات الاستثمارية ، وقال ان اربع شركات استثمارية فازت بالمناقصة من بين 10 شركات تقدمت بهذا المجال التوقيع على العقد ولمدة خمس سنوات قابلة للتجديد ، مضيفا ان هذا العقد سيشمل 95% من مناطق الكرخ وبحدود 450 الف مشترك حيث سيتم التجهيز من 18 الى 20 ساعة يوميا ، مؤكدا وجود هدر كبير في الطاقة جراء التجاوز على الشبكة الكهربائية و الاسراف في استخدامها مؤكدا ان انتاج الطاقة الحالي البالغ 14 الف ميكاواط كافية لجهيز جميع المواطنين موضحا ان كمية التجهيز الطاقة لمنطقة اليرموك كانت 36 ميكاواطا وانخفضت بعد احالتها الى احدى الشركات الاستثمارية الى 20 ميكاواطا نتيجة التزام المواطنين بالترشيد في استعمال الطاقة .

مقالات ذات صلة