الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تتوغل لمسافة 500م وتسيطر على عدة مبانٍ في حي الهرمات بأيمن الموصل

بغداد – أسامة نجاح:
كشفت قيادة عمليات الرد السريع ، أمس السبت ، عن تحرير حي الهرمات الاولى في ايمن الموصل خلال الساعات القليلة الماضية ، فيما تواصل القوات الامنية اشتباكاتها مع عناصر داعش الارهابي في حي الهرمات الاولى والثانية.
وقال مصدر امني في قيادة الرد السريع في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “قوات الرد السريع تواصل تقدمها وتخوض اشتباكات عنيفة في داخل منطقة الهرمات الأولى والثانية منذ 3 أيام”، مؤكداً ان “القوات تمكنت من تفجير مايقارب 3 عجلات مفخخة وسبع عبوات ناسفة وقتلت 3 قناصين و7 الى 10 عناصر من داعش منذ صباح يوم امس “.
وبين المصدر الذي لم يفصح عن أسمه ان “ساعات قليلة ويتم انهاء تحرير الهرمات ألأولى ، لافتا الى ان “حي الهرمات يتكون من هرمات أولى وثانية وثالثة ورابعة وخامسة”.
من جانبها أفادت قيادة الشرطة ألاتحادية أمس السبت ، بتوغل قواتها 500 متر في محور الهرمات بأيمن الموصل، مشيرة إلى السيطرة على عدة مبان.
وقال قائد الشرطة الفريق رائد شاكر جودت في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “قوات الرد السريع والفرقة الالية توغلت بمسافة 500م في محور الهرمات شمال غرب الموصل، وفرضت سيطرتها على عدة مبان”، لافتا إلى “مقتل 15 إرهابياً وتدمير 8 آليات ملغمة”.
وأضاف الفريق أن “القوات تمكنت من إجلاء العشرات من المدنيين بعد تحريرهم من الدواعش في مناطق الاشتباك.
من جهته كشف عضو مجلس محافظة نينوى خلف الحديدي ، أمس السبت ، عن قيام داعش الارهابي بتحويل حي 17 تموز في ايمن الموصل الى سجن كبير للمدنيين.
وقال الحديدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “حي 17 تموز من اكبر الاحياء في الجانب الايمن من مدينة الموصل وداعش قام بإحاطته بالحواجز الكونكريتية من جميع الجهات وفتح منفذاً واحداً له فقط تحت حراسة مشددة من قبل عناصر التنظيم الإرهابي
وأوضح عضو مجلس المحافظة بأن”هذا الحي اصبح سجناً كبيراً للمدنيين تحت سطوة التنظيم المجرم”، داعيا في الوقت نفسه ، القوات الامنية الى التعامل بحذر في المناطق المتبقية والبالغ عددها 7 احياء فقط”.
الى ذلك اعلنت وزارة الدفاع يوم ، امس السبت ، عن تدمير معمل لتفخيخ العجلات وصناعة العبوات الناسفة ومفرزة هاون بضربات جوية بايمن الموصل”.
وذكر بيان لوزارة الدفاع حصلت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه ” ان الطائرات الحربية نفذت استناداً لمعلومات دقيقة من خلية استخبارات عمليات “قادمون يا نينوى” المديرية العامة للاستخبارات والأمن ، عدت ضربات جوية ناجحة ، اسفرت عن تدمير معمل لتفخيخ العجلات وصناعة العبوات الناسفة ومفرزة هاون إضافة الى تدمير رشاشة مقاومة طائرات في مناطق الهرمات وحي اليرموك وحي الإصلاح الزراعي في الساحل الأيمن من مدينة الموصل”.
وفي سياق متصل أعلنت قوات الحشد الشعبي ، أمس السبت ، عن رفع عشرات العبوات الناسفة التي زرعها مجرمو “داعش” في طريق النازحين نحو تل عبطة غربي الموصل.
وقالت القوات في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه, إن “الجهد الهندسي التابع للحشد الشعبي/ اللواء ٢٨ شرع بتفكيك العشرات من العبوات الناسفة التي زرعها عناصر داعش لغرض استهداف العائلات التي تنزح ليلاً باتجاه الحشد الشعبي في محيط تل عبطة”.
وأضاف أن “الجهد الهندسي بدأ بعمليات رفع العبوات الناسفة من قرية تل الغزال غرب مدينة الموصل”.
وتواصل القوات الامنية المشتركة عملياتها ضد داعش في الجانب الامين من الموصل وتحرر المناطق واحدة تلو الاخرى من سيطرة الارهابيين بانتظار اعلان تحرير المدينة بالكامل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة