الأخبار العاجلة

الفرات تجهّز الكهرباء والنفط بحامض الكبريتيك المركز

التنمية تواصل دعمها لإقامة مشاريع جديدة
ناصر عبد ويس

ابرمت شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عقودا لتجهيز وزارتي الكهرباء والنفط من مادة حامض الكبريتيك المركز H2SO4 وبكمية (2700) طن.
واوضح المهندس علي قاسم كاظم الشمري مدير عام شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات في تصريح للمركز الإعلامي لوزارة الصناعة والمعادن بأنه تم مؤخرا ابرام ثلاثة عقود لتجهيز وزارتي الكهرباء والنفط بكمية الفين وسبعمائة طن من مادة حامض الكبريتيك المركز والمخفف ، مضيفا بان هذه العقود تضمنت إبرام العقد الأول مع وزارة النفط لتجهيزها بكمية(600) طن من مادة حامض الكبريتيك المركز وحاليا يتم المباشرة بعملية التجهيز بموجب هذا العقد فيما ابرم العقد الثاني مع وزارة الكهرباء/ المديرية العامة لإنتاج الطاقة الكهربائية للمنطقة الوسطى وبكمية (2000) طن ، مبينا بأن عقدا اخر تم توقيعه مع وزارة الكهرباء / المديرية العامة لانتاج الطاقة الكهربائية في الناصرية لتجهيزهم بكمية (100) طن من حامض الكبريتيك المخفف .
واشار المدير العام الى ان توقيع هذه العقود هي بادرة خير وتعاون مثمر في ظل التوجه الوزاري للانفتاح بشكل اكبر على الاسواق المحلية وتحت شعار ( صناعتنا فخرنا) كونه يصب في صالح الاقتصاد العراقي ولكون هذا المنتج يحقق المواصفات المطلوبة لوزارتي النفط والكهرباء الامر الذي يسهم في دعم الصناعة الوطنية وتنميتها ، كاشفا عن وجود مباحثات مع وزارة النفط والكهرباء لإبرام عقود أخرى جديدة سيتم الإعلان عنها لاحقا ،مشيرا بان لدى شركته عجلات متخصصة في نقل المنتجات الكيمياوية إلى الجهات المستفيدة لضمان إيصال المادة بمواصفات ونوعية جيدة بعد استحصال الموافقات الأمنية من قبل مكتب التصاريح والمعلومات الأمنية التابع للشركة.
يذكر ان شركة الفرات العامة وقعت عقدا في مطلع شهر آذار من العام الحالي مع وزارة الكهرباء / المديرية العامة لإنتاج الطاقة الكهربائية في البصرة لتجهيزها بكمية (270) طنا من مادة حامض الكبريتيك المركز .
ويأتي ابرام هذه العقود ضمن النهج الذي اتبعته الشركة في تطبيق خطة التسويق الجديدة مع الزبائن والجهات المستفيدة اضافة الى الترويج لمنتجات الشركة في الاسواق المحلية مما أسهم في زيادة الطلب على شراء مادتي حامض الكبريتيك المركز والمخفف معا .
على صعيد متصل تواصل المديرية العامة للتنمية الصناعية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن تقديم الدعم لاصحاب المشاريع الصناعية بغية اقامة مشاريع جديدة بشتى انواعها لتكون انموذجا للمؤسسة الخدمية.
وقال مصدر مخول في الوزارة ان المديرية العامة للتنمية الصناعية استطاعت كسب رضا الزبائن من خلال جهودها الحثيثة ونشاطاتها الموسعة التي قامت بابتكار طرق واساليب متطورة واشراكها الصناعيين في مناقشة مقترحات تطوير مشاريعهم والاستماع الى مايتم طرحه من اراء وافكار في الندوات والاجتماعات .
واضاف المصدر ان المديرية عملت كل ما في وسعها بهدف التعامل الايجابي والجيد مع مراجعيها من خلال تبسيط جميع الاجراءات باتباع اعلى المستويات من الجودة لتحقيق الانسجام مابين اصحاب المشاريع الصناعية وسياسة المديرية التي تحرص على اكمال وانجاز طلباتهم وعدم تاخيرها وكسب الوقت والابتعاد عن الروتين الذي يحول دون ذلك .
واشار المصدر الى اعتماد المديرية اسلوب النافذة الواحدة لضمان السرعة في تسيير معاملات المراجع والتبسيط في تلبية احتياجاته من خلال التعاون والانفتاح مع الدوائر الاخرى فقد وفرت على الصناعي الكثير من الجهد والوقت والروتين في انجاز المعاملات .
من جانب اخر بين المصدر بان المديرية نجحت في جذب الزبائن للاقبال على شراء منتجات شركات الوزارة فضلا عن ابتكار طرق حديثة من خلال الزيارات الميدانية والاختلاط بالمواطنين وتثقيفهم عن وجود منتجات وطنية ذات جودة عالية في الاسواق.

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة