رئيس الهيئة الملكية يعلن 80 ألف وظيفة للسعوديين في رأس الخير

توقيع عقود بـ 1.8 بليون ريال
الرياض ـ وكالات:

قال رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع الأمير سعود بن ثنيان آل سعود إن المشاريع الجديدة في رأس الخير توفر نحو ٨٠ ألف وظيفة للسعوديين خلال الفترة المقبلة، مشدداً على أن الهيئة تسعى لبناء مساكن للعزاب، وقال رئيس الهيئة خلال تدشين عقود بنحو 1.8 بليون ريال: «اليوم نوقع عقوداً تتجاوز قيمتها بليون و800 مليون ريال، مع مجموعة من المتعاقدين، في دلالة على أن الممملكة ماضية في تخطي التحديات ولتوطين الاستثمارات، والان مضينا في التريليون الثاني».
وأضاف رئيس الهيئة كان لتدشين خادم الحرمين الشريفين للمشاريع تأثير كبير في جلب الاستثمارات، و«الهيئة» قامت بعمل استراتيجية لاستقطاب الاستثمارات من أهمها 45 مبادرة اعتمدت أخيراً، وهي تعمل على بنى تحتية لتوطين هذه الاستثمارات، ونحن نرحب ونقول ان الاقتصاد السعودي بخير ونعمل على تهيئة الشباب السعودي ونوفر لهم فرص عمل». وفي اجابة على سؤال لـ«الحياة» عن السكن، رد الأمير سعود قائلاً: «بالنسبة لسكن المواطنين هو قريب من الجبيل والطريق كبير وممتاز، وذلك لتوافر الخدمات في الجبيل، وقريباً سيكون هناك سكن للعزاب في الجبيل، وفي المخطط العام هناك سكن قادم، والآن هناك مقار سكنية بين الجبيل ورأس الخير».
وعن توظيف السعوديين، أضاف: «هذه العقود هي عقود تنفيذ يعمل فيها المواطنون بحسب أنظمة وزارة العمل في المشاريع الاستثمارية، وفيها سيعمل السعوديون على مشاريع عامة ونركز على المشاريع التي فيها ديمومة، والمشاريع تخدم مجموعة كبيرة من المشاريع النوعية، وتقدم 80 الف وظيفة، وهناك مبادرات في التعليم والتنوع، وشركة تويوتا تفكر في إنشاء مصنع في المملكة معتمدة على المدارس والكليات.
وتم في الرياض أمس توقيع عدد من العقود مع شركات وطنية وأجنبية بلغت قيمتها أكثر من 1.8 بليون ريال، وذلك لتنفيذ جملة من المشاريع لجذب وتوطين المزيد من الاستثمارات وصولاً إلى تحقيق مبادرات الهيئة الملكية في برنامج التحول الوطني 2020، في مدينتي الجبيل ورأس الخير الصناعيتين، واستهدفت العقود الموقعة إنشاء مرافق خدمية وتنموية وتطوير بنى تحتية وأراض صناعية وتقديم خدمات بيئية.
وتضمنت العقود المبرمة، عقداً مع شركة الفنار لهندسة وتوريد وإنشاء محطة كهربائية فرعية لإمداد الطاقة الكهربائية للصناعات الجديدة، والتجهيزات الأساسية بمدينة رأس الخير الصناعية.
كما تضمنت عقداً مع شركة أبناء فريح مرزوق الحربي للتجارة والمقاولات، لتقسيم وتطوير المنطقة الصناعية في مدينة رأس الخير الصناعية، وتشمل منطقة الصناعات التحويلية للألومنيوم ومنطقة الصناعات المعدنية، ومنطقة الصناعات التحويلية للفوسفات، ومباني محطات ضخ مياه الشرب ومباني المولدات الكهربائية.
كذلك أبرمت الهيئة الملكية ثلاثة عقود مع فرع شركة شاينا جيو انجنيرنج، أحدها لتطوير أرض بمساحة تقدر بنحو 600 هكتار في مدينة رأس الخير الصناعية لاستخدامها للصناعات المعدنية الأساسية والثانوية للنحاس والزنك والصناعات التعدينية الأخرى ذات الصلة بها، وآخر لإنجاز المرحلة الثانية من مشروع المردم الصحي للنفايات، وآخر لإنشاء عدد من الطرق والجسور. كما جرى التوقيع مع شركة العيوني للاستثمار والمقاولات، لإنجاز مشروع المرحلة الثانية لشاطئ دارين الشرقي وتحسينات الحدائق بجانب عقد مع شركة مفرح مرزوق الحربي وشركاه المحدودة لتمديد شبكة مياه الري وخطوط النقل الرئيسة الحالية في مدينة الجبيل الصناعية.

مقالات ذات صلة