الأخبار العاجلة

دراسة تناقض سابقاتها: ألعاب الفيديو قد تعالج الاكتئاب

الصباح الجديد – وكالات:
خلصت دراسة علمية أميركية إلى أن ألعاب الفيديو قد تكون قادرة على علاج الاكتئاب. لكن هذه الدراسة تأتي لتناقض دراسات أخرى تفيد بالعكس تماماً. وربطت آخر الدراسات العلمية التي أجراها باحثون من جامعة كاليفورنيا الأميركية، ما بين ألعاب الفيديو، وعلاج الاكتئاب.
وشملت الدراسة 160 طالباً، طلب منهم ممارسة 6 أنواع متنوعة من الألعاب، مدة الواحدة ثلاث دقائق.
وتوصل الباحثون إلى أن ألعاب الفيديو تساعد على إعطاء الفرد شعورأ بأنهم يسيطرون على الاكتئاب، وأنهم قادرون على التخلص منه، من خلال ممارسة نوعية محددة من الألعاب، لاسيما تلك التي تعزز بعض وظائف الدماغ.
لكن في المقابل، هناك دراسات سابقة ربطت ما بين الاكتئاب، وألعاب الفيديو بطريقة سلبية، لاسيما في حال الإفراط، أو الإدمان.
فإحدى الدراسات الأميركية وجدت أن الإفراط في ممارسة ألعاب الفيديو يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب، إضافة إلى مشكلات أخرى تتعلق بالصحة العقلية، والأداء الدراسي.
يأتي هذا في وقت ما يزال الجدل دائراً بشأن تصنيف إدمان ألعاب الفيديو، إذ يدعو البعض إلى إدراجها كاضطراب عقلي، ضمن دليل التشخيص والإحصاء للاضطرابات العقلية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة