الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تستعد لاقتحام جامع النوري ومنارة الحدباء في أيمن الموصل

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، يوم أمس الاحد ، عن استعدادها لاقتحام جامع النوري خلال الساعات القليلة المقبلة ، فيما أشارت إلى ، قتلها أكثر من 10 عناصر من زمر داعش الإرهابي في أثناء التقدم نحو الجامع ، لافتة إلى ، رفعها لـ 50 عبوة ناسفة خلال العمليات العسكرية .
وقال مصدر امني رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة إن “القوات الأمنية ستقوم بتكتيكات جديدة خلال عملياتها المقبلة في محور جنوب غرب الموصل لاقتحام جامع ألنوري” ، مشيرًا إلى إن” القوات الأمنية أحرزت تقدماً في حي اليرموك وتحاول إحكام الطوق على المدينة القديمة والجامع الكبير”.
وأضاف المصدر في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب ما زالت تخوض معارك عنيفة لتحرير بقية مناطق الجزء الغربي من الموصل وخاصة القريبة من جامع النوري ومنارة الحدباء ، لافتاً إلى أن” القوات الامنية قتلت أكثر من 10 عناصر لداعش خلال التقدم باتجاه الجامع فضلا عن رفع أكثر من 50 عبوة ناسفة “.
وأوضح المصدر الذي لم يفصح عن أسمه أن ” القوات الأمنية تحاول إخلاء المدنيين.
نظرًا لأن المناطق التي يدور فيها القتال تضم سكاناً مدنيين ويحاول داعش اتخاذهم دروعاً بشرية ، لافتاً إلى إن” القوات أجلت أكثر من 100 عائلة خلال الـ 24 ساعة الماضية “.
وتمكن قناصو الشرطة الاتحادية ، أمس الأحد، من إجبار “مختل عقليا” على التراجع بعد أن فخخه داعش من اجل استهداف القوات الأمنية في مدينة الموصل.
وقال الفريق رائد شاكر جودت، قائد الشرطة الاتحادية، في بيان، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان تنظيم “داعش فخخ مختلا عقلياً ودفعه باتجاه قطعاتنا المتمركزة في المدينة القديمة”.
وأضاف إن “قناصي الشرطة الاتحادية رفضوا قتله وأطلقوا الرصاص لإخافته واجبروه على التراجع”.
وتمكنت طائرات القوة الجوية، أمس الاحد ، من قتل أكثر من 150 إرهابياً من عناصر تنظيم داعش الإرهابي دخلوا من سوريا إلى قضاء البعاج في الموصل.
وذكرت خلية الإعلام الحربي، في بيان، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، نسخة منه، “استناداً لمعلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن صقور القوة الجوية نفذوا عدة ضربات جوية أسفرت عن تدمير ثلاثة أوكار وتجمعات لعناصر داعش الإرهابي”.
وأضاف البيان، ان “الضربة أسفرت أيضاً عن قتل مايقارب (١٥٠ الى ٢٠٠) إرهابي دخلوا من سوريا الى قضاء البعاج جنوب غرب تلعفر”
الى ذلك أعلنت الاستخبارات العسكرية ، أمس الاحد ، مقتل الرجل الثاني بعد زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، وزير الحرب للتنظيم الإرهابي، أياد حامد الجميلي.
وذكر بيان للاستخبارات، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إنه “بناءً على معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية، وجهت طائرات القوة الجوية ضربة دقيقة لمقر قادة داعش من العسكريين في القائم، وقتلت الرجل الثاني في التنظيم بعد البغدادي، الإرهابي أياد حامد الجميلي الملقب أبو يحيى، وزير الحرب لعصابات داعش”.
وأضاف، “كما قتلت الإرهابي تركي جمال الدليمي الملقب أبو هاجر وهو المسؤول العسكري لقضاء القائم”.
وأشار أيضًا، إلى “مقتل الإرهابي سالم مظفر العجمي الملقب أبو خطاب وهو المسؤول الإداري لداعش في قضاء القائم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة