الأخبار العاجلة

وكيل وزارة الداخلية: التغيير لن يتحقق إلا بالمثقفين

بغداد – رجاء حميد:
أقام مركز الدراسات والبحوث، محاضرة فكرية بعنوان “مقاربات في التنمية الأمنية المستدامة” للدكتور عقيل الخزعلي، الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية على قاعة عشتار في مبنى الوزارة.
ورحب وكيل وزارة الثقافة جابر الجابري، بوكيل وزارة الداخلية الدكتور عقيل الخزعلي، مثنيا على جهوده، ونجاحاته السابقة، وقال الجابري اليوم “هذا الصوت سينطلق من منبر وزارة الثقافة، فتتكامل الداخلية والثقافة بإرادة قيادتيها، وتتكامل لإنجاز وإنجاح هذا المشروع، الثقافة مسؤوليتها أن تحتضن مثل هذه الإفراد، والوجوه لتطلق فكرها، ووعيها، وتنقل رسالتها.
ابتدأ الجلسة الدكتور الخزعلي بكلمته قائلا “إذا لم يتكاتف العقل الأمني، مع العقل الثقافي، والعقل المجتمعي، مع العقل الرسمي، سوف لن يصل العراق إلى المديات التي نبتغيها في الأمن والاستقرار، أن وزارة الداخلية وكل تشكيلاتنا الأمنية هي عبارة عن المنتج النهائي لما يصنعه المجتمع، ولكن من يقود تسيير دفة المجتمع هم المثقفون.
وأشار الخزعلي الى الإصلاح المجتمعي، والنخبوي الذي من دونه لن تكون لـ”ثقافة التغيير” نصيب من عملية توليد حراك مزدهر في داخل الأمة، ونحن نتحدث عن عراق جديد، وأمن جديد، وثقافة جديدة، فمن الضروري ان نتحدث عن الدور الذي يجب أن يبذله صناع الفكر، وصناع القرار.
حضر الجلسة الدكتور علي حميد مفتش عام وزارة الثقافة، ورعد علاوي مدير عام الدائرة الإدارية في ديوان الوزارة، وجمع من الشخصيات الثقافية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة