«أوبك»: العراق أكثر المنتجين التزاماً بالتخفيضات

تراجع صادرات نفط كردستان
بغداد ـ الصباح الجديد:

أظهرت بيانات نشرتها أوبك، أن المنظمة إلتزمت بأكثر من 90% خلال كانون الثاني باتفاق خفض الإنتاج، ما يشير إلى أن تخمة المعروض قد تتلاشى هذا العام، مؤكدة أن العراق أكثر الدول التي أبدت على نحو فعلي إلتزاماً باتفاق فيينا القاضي بتخفيض الانتاج.
وذكر برنامج تحميل أن العراق ثاني أكبر منتج في أوبك يعتزم خفض صادرات النفط من مرفأ البصرة الجنوبي إلى 3.013 مليون برميل يوميا في آذار. ويقل حجم الشحنات في آذار بواقع 628 ألف برميل عما كان مقررا لشهر شباط وهو أدنى مستوى منذ آب الماضي في مؤشر جديد على التزام بغداد باتفاق خفض الإنتاج الذي أبرمته منظمة أوبك مع منتجين مستقلين.
وأكد التقرير الشهري لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، أنها قلصت من إنتاج النفط بمقدار 890.2 ألف برميل يوميا خلال الشهر الماضي مقارنة مع كانون الأول الذي سبقه ليصل إلى 32.139 مليون برميل. في حين بلغ حجم الخفض الإجمالي للدول المنتجة للخام والمنظمة زهاء 1.146 مليون برميل يوميا.
وبحسب التقرير فإن أكبر نسبة تقليص جاءت من العراق والسعودية والإمارات، في الوقت الذي ارتفع حجم الإنتاج في نيجيريا وليبيا وإيران.
وفيما يتعلق بروسيا، خفضت منظمة أوبك من سقف توقعاتها لإنتاج النفط في البلاد، خلال العام الجاري 2017، بـ 20 ألف برميل يوميا، مقارنة بتوقعات كانون الثاني، ليصل إلى 11.03 مليون برميل يوميا.
وأشار التقرير إلى أن إنتاج النفط في روسيا خلال الشهر الماضي، تراجع بنحو 120 ألف برميل يوميا، ليصل إلى 11.19 مليون برميل يوميا.
وفيما يخص الطلب على النفط لعام 2017، توقعت أوبك، نموه بمقدار 0.22 مليون برميل يوميا ليبلغ 95.81 مليون برميل.
ووفقا للتقرير فإن توقعات زيادة الطلب على النفط لعام 2017 تحسنت بمقدار 35 ألف برميل يوميا إلى 1.19 مليون برميل يوميا. وأن ذلك يعود للظروف المناخية الباردة غير المتوقعة.
وعلى أساس البيانات ستنخفض صادرات خام البصرة الخفيف في آذار إلى 2.207 مليون برميل يوميا كما ستتراجع صادرات خام البصرة الثقيل قليلا إلى 806 آلاف برميل يوميا.
وفي كانون الثاني بلغت الصادرات 3.275 مليون برميل مقارنة مع 3.53 مليون برميل يوميا في برنامج التحميل الأصلي مع التزام العراق باتفاق أوبك لخفض الإنتاج.
وكان العراق اعتزم زيادة الصادرات لأعلى مستوى على الاطلاق عند 3.641 مليون برميل يوميا في شباط ولكن من المستبعد أن يصل لهذا الهدف نظرا لتوقف عمليات التحميل في ميناء البصرة لمدة 24 ساعة الأسبوع الماضي بسبب أعمال في خط الأنابيب.
وقال تاجر في سنغافورة إن من المرجح أن يقود الانخفاض المتوقع في امدادات خام البصرة في آذار لشح أكبر في الخامين المتوسط والثقيل في أسواق الخام ما يدعم أسعار هذين النوعين.
الى ذلك، تراجع إنتاج النفط الخام بإقليم كردستان بعد حادث انفجار في المنطقة أثر على نحو 60 ألف برميل يومياً. ووقع الانفجار بخزان للنفط في حقل باي حسن شمال شرق كركوك.
ويبلغ إنتاج كردستان الحالي نحو 600 ألف برميل يومياً من النفط.
وكانت صادرات الإقليم للأسواق العالمية تضاعفت فى نهاية نيسان 2013، والتى عدّتها بغداد غير قانونية.
وقال وزير الطاقة التركي تانر يلدز، في تموز 2014، إن شحنات النفط الخام القادمة من إقليم كردستان توقفت بشكل مؤقت، بسبب امتلاء صهاريج النفط الموجودة في تركيا.

مقالات ذات صلة