الأخبار العاجلة

هولندا تقلب الطاولة على المكسيك بـ”دقيقتين”

الصباح الجديد ـ وكالات:

نجا المنتخب الهولندي من مصيدة خمصه المكسيكي وتغلب عليه بشق الأنفس 2-1 ضمن منافسات ثمن نهائي مونديال البرازيل 2014.

 أفضلية للمكسيك في الشوط الأول

في الشوط الأول ساعدت درجات الحرارة العالية لاعبي المنتخب المكسيكي على تقديم أداء جيد، والتحرك بحرية في مناطقهم، في حين أثرت سلبيا على لاعبي الطواحين الذين فشلوا في بلوغ مرمى حارس المكسيك أوشو باستثناء مرة واحدة عن طريق فان بيرسي.

ركز هيكتور هيريرا مدرب المكسيك على الجهة اليسرى فشكل فريقه خطورة كبيرة على مرمى سيلاسن حارس الهولنديين. وكان الظهير ميغيل لايون مصدر خطر كبير على الدفاعات الهولندية، وساعده في ذلك تألق الثنائي الهجومي دو سانتوس وبيرالتا.

ووسط هذا التفوق الواضح للمكسيك هدد لاعبو الفريق الأخضر مرمى هولندا منذ الدقائق الأولى، عن طريق دو سانتوس وبيرالتا.

 بداية مفاجئة للمكسيك في الشوط الثاني وفان غال يخلط الأوراق

بدأ المنتخب المكسيكي الشوط الثاني بقوة هجومية كبيرة، ترجمها دوس سانتوس بعد دقيقتين فقط عندما استلم كرة على حدود منطقة الجزاء وسددها بقوة إلى الشباك الهولندية معلنا الهدف الأول لصالح المكسيك 1-0.

بعد الهدف عدل المدرب الهولندي فان غال سريعا من توزيع فريقه وزج بـ ممفيس ديباي في خط الوسط، وكلاس يان هونتلار مكان فان بيرسي في الهجوم.

 تبديلات فان غال أثمرت سريعا فازدادت وتيرة الهجمات على مرمى المكسيك، ولاح هدف التعادل أكثر من مرة  لولا تألق الحارس أوشو.

وقبل دقيقتين من الوقت القاتل فجر ويسلي شنايدر مفاجأة من العيار الثقيل وسجل هدف التعادل للطواحين بقذيفة صاروخية 1-1.

وفي الوقت القاتل كانت الضربة القاسمة للمكسيك عندما حصل روبن على ركلة جزاء بعد تعرضه لعرقلة من كابتن المكسيك رافائيل ماركيز، ترجمها هونتلار بنجاح في الزاوية اليمنى وأعلن منها تأهل هولندا إلى ربع نهائي المونديال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة