الأخبار العاجلة

النقل: قطاران جديدان لخط بصرة – بغداد

البصرة – سعدي علي السند:

وصلت الى ميناء ام قصر وعلى ظهر السفينة Da Yu Xia الدفعة الاولى من القطارات الجديدة المتعاقد عليها من قبل الشركة العامة لسكك حديد العراق مع شركة DEC الصينية للعمل بين بغداد والبصرة.

وقامت الملاكات العاملة بميناء ام قصر في رصيف 20 وطواقم رافعاتها وعدد من المهندسين والفنيين وباشراف مباشر من ادارتها بتفريغ القطارين الجديدين من على ظهر السفينة ( Da Yu Xia ) والقطاران الجديدان هما الدفعة الاولى من أصل 12 قطارا متعاقد عليها بمبلغ 138 مليون دولار .

مواصفات وتقنيات عالية الجودة:

مصادر من وزارة النقل اكدت «للصباح الجديد» التي تواجدت في الميناء المذكور ان هذه الدفعة عبارة عن قطارين متكاملين نوع (DMU) من أصل (12) اطقم قطار تبلغ سرعة الواحد منها 160 كم/ساعة، وبسعة 343 راكبا، ويحتوي كل منها على قاطرتين امامية وخلفية وسبع عربات مسافرين جلوس ومنام درجة اولى وثانية وعربة مطعم اضافية وعدت الوزارة هذه القطارات قفزة نوعية في مجال نقل المسافرين بالنسبة للسكك الحديد العراقية بالنظر الى ما تمتلكه من مواصفات وتقنيات عالية الجودة فكل قطار مجهز بجميع وسائل الراحة والسلامة والامان، وسيتم تسيير هذه القطارات على خط السكة المزدوج بين بغداد والبصرة والذي تم انجازه مؤخرا بمواصفات متقدمة تتناسب مع هذه القطارات وان الوزارة ستقيم احتفالا بهذه المناسبة يحضره وزير النقل هادي العامري ومسؤولون في الوزارة وشركاتها خلال اليومين المقبلين، لتدشين القطارين الجديدين، من ميناء أم قصر إلى محطة المعقل في مركز مدينة البصرة، حيث يتم تشغيل القطارين بشكل تجريبي وستصل بقية القطارات تباعا الى نهاية عام 2014.

النقل بالقطارات سيشهد تطوراً كبيرا :

من جانبه أوضح هادي شلال مدير سكك حديد المنطقة الجنوبية أن العقد الخاص بالقطارات أبرم مع شركة صينية حكومية متخصصة في هذا المجال، وأن القطارين الجديدين سيدخلان الخدمة خلال الشهر المقبل على خط البصرة بغداد، وذلك بعد اكمال الجوانب الفنية للخط الثاني لسكك الحديد، متوقعاً أن تدخل القطارات الـ12 الجديدة كلها الى الخدمة نهاية العام الحالي ، متوقعا أن يشهد العام المقبل تسيير 6 رحلات يومية بين البصرة وبغداد ذهابا وإيابا عبر خط السكك الحديد ، لافتاً إلى أن النقل بالقطارات سيشهد تطوراً ملحوظاً ليسهم في تطوير الحركة بين محافظات البصرة وذي قار والمثنى والديوانية والحلة وصولاً إلى بغداد وسيسهم في تطوير حركة النقل وفي حل المشكلات التي تعوق الحركة لاسيما خلال المناسبات الدينية.

القطارات المتطورة تؤسس لمرحلة جديدة:

مصادر مطلعة ابلغت «الصباح الجديد» ايضا ان هذا النوع من القطارات المتطورة سيدخل الخدمة ليؤسس لمرحلة جديدة من الحداثة التي تعمل عليها وزارة النقل في تطوير وتحديث اسطول النقل فيها في شتى المجالات التي تتخصص بها مؤسسات وشركات الوزارة و تضمنت بنود العقد إلزام الشركة الصينية بتجهيز شركة السكك الحديد العراقية بورشة متخصصة لصيانة طواقم القطارات وتدريب الفنيين العراقيين على عمليات الصيانة.

تاريخ سكك حديد العراق

يذكر ان أول إدارة للسكك الحديد في العراق تشكلت في أيلول من عام 1916م وكانت آنذاك تحت سيطرة الجيش البريطاني ثم انتقلت إلى إدارة مدنية بريطانية عام 1920م ثم تحولت إلى إدارة مدنية عراقية يوم 16 نيسان 1936م والذي أصبح عيد السكك العراقية وأول رحلة تم تسييرها كانت من بغداد إلى الجنوب من مدينة سامراء عام 1914م وتقوم الشركة حالياً بتسيير رحلات للقطار بين بغداد والبصرة حيث سير أول قطار بينهما عام 1920م في حين أنه قد تم تسيير أول قطار بين بغداد وكركوك عام 1925 وأول قطار بين بغداد والموصل عام 1940م وأول قطار من العراق إلى محطة حيدر باشا في إسطنبول في 15 تموز عام 1940، وفي عام 1936 جرت مفاوضات بين الحكومة البريطانية والحكومة العراقية لنقل ملكية السكك إلى العراق فتم الاتفاق على ان تدفع الحكومة العراقية مبلغ (400) الف دينار إضافة إلى شروط أخرى، فتم ذلك، وأصبح اسمها (سكك حديد الحكومة العراقية) وربطت بوزارة المواصلات والاشغال وتمت المصادقة على الاتفاقية يوم 16 نيسان عام 1936 ، كما شهد العراق أول خط حديدي لعربات الترام عام 1869، عندما اقام الوالي العثماني مدحت باشا شركة ترامواي بغداد – الكاظمية المساهمة واستخدمت الخيول لجر العربات، وكان يعرف لدى العراقيين بـ (الكاري) وتم فيما بعد انشاء خط مشابه يربط مدينة النجف الاشرف بمدينة الكوفة وحققت هذه الشركة ارباحا قدرت ب 100% من رأسمالها الاصلي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة