الأخبار العاجلة

مجلس أمن الإقليم يطيح بمجموعة إرهابية تنتمي لداعش

خططت للقيام بعمليات في أربيل

السليمانية ـ عباس اركوازي:
أعلن مجلس أمن إقليم كردستان ليلة امس الأربعاء الإطاحة بمجموعة إرهابية تنتمي لتنظيم داعش، كانت تخطط لشن هجمات في أربيل ومناطق اخرى في الاقليم.
وقال مجلس أمن الإقليم في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه إن خلية داعش، التي تألفت من خمسة ارهابيين، كانت تخطط لتنفيذ هجمات إرهابية في أربيل قبيل عيد الأضحى المبارك.
وأضاف البيان، أن الخلية الارهابية كانت تنوي استهداف مبنى محافظة أربيل، والبعثات الأجنبية ومواطنين اجانب، لافتاً إلى أن تلك الخلية شُكلت منذ مطلع هذا العام لتنفيذ هجمات في المدينة.
وأشار مجلس أمن الإقليم إلى أن الخلية الإرهابية أجرت استطلاعات ومتابعات والتقطت صوراً لعدد من الأهداف التي كانت تنوي استهدافها عبر عبوات ناسفة وهجمات انتحارية.
وعرض جهاز مكافحة الارهاب اعترافات مصورة للعناصر الخمسة، اكدوا خلالها بانهم تلقوا اوامر من والي العراق لتنفيذ عمليات ارهابية واستهداف مراكز ادارية وأمنية في محافظة أربيل قبل عيد الاضحى.
واضافت عناصر داعش الملقى القبض عليهم،” ان والي العراق طلب من امير الخلية الملقب ابو همام في بداية العام الحالي 2021، تنفيذ عمليات داخل أربيل، بأمر من “الخليفة”، بعد صدور الأمر قام “أبو همام” بتوزيع المهام، وعقب توزيع المهام أعطى الملقب “أبو حفصة” مسؤولية التجنيد، واعطى “ابو سارة” مسؤولية استخراج المستمسكات، كما اعطى “ابو علي” مسؤولية الاتصالات، فيما أخذ هو مسؤولية المفرزة المنفذة للعملية داخل أربيل، وفقاً لاعترافات مازن الدليمي.
في حزيران قام عناصر من المجموعة باستطلاع مبنى محافظة اربيل عدّة مرات، ومن ثم تم اختيار الباب الرئيس للمحافظة لتنفيذ العملية، حيث كانت المعلومات ترفع لـ”أبو همام” من صور واحداثيات وعدد الحرّاس، الذي طلب منهم تنفيذ العملية قبل حلول العيد، كما ودعا امير الخلية الى تحديد أماكن أخرى يكثر فيها الاجانب، وقبل وصول المواد المعدّة لتنفيذ العملية تم القاء القبض على المتهمين من قبل القوات الأمنية في أربيل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة