الأخبار العاجلة

استقرار إنتاج روسيا النفطي عند 11 مليون برميل يومياً

مستوى قياسي جديد لصادرات الخام الإيراني في نيسان
متابعة الصباح الجديد:
أظهرت بيانات وزارة الطاقة الروسية، أمس الأربعاء، أن إنتاج البلاد من النفط اقترب من 11 مليون برميل يوميا في نيسان، من دون تغيير عن آذار عندما سجل أعلى مستوى في 11 شهرا، لكنه يتجاوز الهدف المحدد في اتفاق خفض الإنتاج المبرم مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
وتنتج روسيا حالياً 10.97 مليون برميل يوميا، بعد أن اتفقت على الخفض بمقدار 300 ألف برميل يوميا من مستوى 11.247 مليون برميل يوميا المسجل في تشرين الأول 2016، وهو شهر الأساس الذي تستند إليه التخفيضات في الاتفاق الموقع مع أوبك ومنتجين آخرين.
ويسري هذا الاتفاق حتى نهاية العام. ومن المقرر أن تجتمع أوبك وبعض المنتجين خارجها من بينهم روسيا في فيينا في حزيران لمراجعة الاتفاق.
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إنه قد يجري تأسيس منظمة مشتركة للتعاون بين أوبك والمنتجين المستقلين عقب انتهاء سريان اتفاق تخفيضات النفط في نهاية العام.
وبلغ إجمالي إنتاج روسيا في نيسان 44.878 مليون طن في مقابل 46.39 مليون طن في آذار.
وزاد إنتاج روسنفت، أكبر منتج بين الشركات المدرجة، 0.1 بالمئة عن آذار بينما ارتفع إنتاج غازبروم نفط، الأسرع نموا بين شركات النفط الروسية، بنسبة 0.9 بالمئة. لكن تراجع إنتاج الشركات الأصغر حجما بما إجماليه 0.9 بالمئة بدد أثر هذه الزيادات.
وارتفعت صادرات النفط الروسية المنقولة عبر الأنابيب في نيسان إلى 4.367 مليون برميل يوميا مقارنة مع 4.163 مليون برميل يوميا في آذار.
وبلغ إنتاج الغاز 61.86 مليار متر مكعب في الشهر الماضي، أو 2.06 مليار متر مكعب يوميا، في مقابل 65.68 مليار متر مكعب في آذار.
في مليون برميل يوميا الشأن ذاته، اكد الموقع الإخباري لوزارة النفط الإيرانية (شانا) أن صادرات إيران من النفط بلغت 2.6 مليون برميل يوميا في نيسان، وهو مستوى قياسي جديد منذ رفع الحظر الدولي عن طهران في كانون الثاني 2016.
وذكر «شانا» أن شركة النفط الوطنية الإيرانية صدرت أيضا 200 ألف برميل يوميا من مكثفات الغاز الطبيعي في نيسان، مضيفا أن الصين والهند اشتريا أكثر من نصف صادرات النفط الإيرانية في الشهر الماضي.
وكان وزير النفط الإيراني بيجن زنكنة اكد في نيسان أن إجمالي صادرات ايران من الخام والمكثفات بلغ 2.5 مليون برميل يوميا في آذار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة