الأخبار العاجلة

تشارليز ثيرون تخاف أميركا وتفكر بالمغادرة

الصباح الجديد – وكالات:
أعربت الممثلة الأميركية تشارليز ثيرون عن خوفها وقلقها لما تعيشه الولايات المتحدة الأميركية اليوم لاسيما على صعيد التمييز العنصري، كاشفة عن أنها قد تضطر إلى مغادرة البلاد حرصاً منها على حياة طفليها من ذوي البشرة السمراء.
وجاء حديث ثيرون هذا خلال مقابلة لها ضمن مجلة Elle قائلةً:” لا أعرف كيف أصف العام الماضي في ظل إدارتنا الجديدة، ولكن العنصرية أكثر انتشارا وتواجدا مما قد يعتقد الكثيرون، لا يمكننا إنكار ذلك بعد الآن لابد أن نتحدث بوضوح بهذا الشأن”.
وأضافت:” إذا تم قبولي في وظيفة بأماكن معينة في هذا البلد، فلن آخذها، ببساطة لأن هناك أجزاء في الولايات المتحدة لا أستطيع الذهاب إليها وهذا أمر مثير للقلق حقا”.
وتابعت:” تمر الكثير من الأوقات التي أنظر فيها إلى طفلي وأقول إذا استمر هذا الأمر فقد اضطر إلى مغادرة أميركا لأن آخر شيء أريده هو أن يشعرا بعدم الأمان”.
يشار إلى أن ثيرون تبنت طفلين هما جاكسون ويبلغ من العمر ستة أعوام وأوجست ويبلغ من العمر عامين، وأكدت أنه من الصعوبة محادثتهما بالأمر حالياً لكنها ستجرب عما قريب.
وختمت بالقول:” أريدهما أن يعرفا من هما وأريدهما أن يكونا فخورين بما هما عليه، بناء الثقة في الوقت الحالي هو القسم الذي أدليت به لنفسي عندما أحضرتهما إلى المنزل”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة