الأخبار العاجلة

افتتاح محطة الرميلة للطاقة الكهربائية

يعد أكبر مشروع تنفذه هيئة التشغيل
اسامة مثنى

افتتح محطة الرميلة للطاقة الكهربائية ، حسين عبد الكاظم حسين مدير هيئة التشغيل للمحطة، بحضور عدد من المسؤولين في وزارة النفط وشركة نفط البصرة ودخلت الخدمة الفعلية مباشرة وبشكل كامل .
وتعد محطة الرميلة للطاقة الكهربائية أكبر مشروع من نوعه تنفذه هيئة تشغيل الرميلة منذ تأسيسها، والهيئة مشروع مشترك بين كل من شركة نفط البصرة و شركة بي بي وشركة بتروتشاينا، وتقوم بتشغيل وإدارة حقل الرميلة النفطي.
وتستعمل محطة الرميلة للطاقة الكهربائية الغاز المستخرج من الحقل لتشغيل التوربينات التي ستولد الطاقة الكهربائية و تسهم باكتفاء الرميلة ذاتيا من الطاقة أكثر من السابق بقدرة توليدية تصل الى 235 ميكا واطا يوميا عند العمل بأقصى طاقة خلال فصل الشتاء، و 150 ميكا واطا يوميا بأدنى حدودها خلال موسم الصيف، عندما تُلقي درجات الحرارة العالية بآثارها على كفاءة التوربينات.
الجدير بالذكر ان حجم الطاقة المتولدة من المحطة يضاهي استهلاك نحو 23,000 عائلة بصرية من الكهرباء ، في الوقت الذي استوعبت المحطة تشغيل نحو 500 شخص من الأيادي العاملة العراقية في أثناء مرحلة تشييد المشروع الذي أشرفت عليه ونفذته الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية في العراق (CPECC).
وتتألف المحطة الحديثة من خمسة مفاصل رئيسة وهي غرفة تحكم مركزية تعمل على مراقبة اداء المحطة، وخمسة توربينات غازية، مع غرف التشغيل والتحكم الخاصة بها، ومضخات لضخ وتوزيع غاز الوقود الى التوربينات، ووحدة التحويل المعزولة عن الغاز، لتحويل الكهرباء التي تولدها التوربينات لتكون جاهزة لنقلها بعد ذلك بواسطة خطوط الضغط العالي الهوائية، وأخيرا يضم المشروع مخازن كبيرة لتخزين المعدات والمواد الأولية والتجهيزات الخاصة بعمل المحطة.
كما يعد حقل الرميلة مسؤولا عن اكبر انتاج نفطي من بين حقول العراق النفطية ما يعني المزيد من إحتياجات الطاقة لتشغيل مؤسسة ضخمة ومتشعبة كالرميلة ، وهو أمر تم تأمينه سابقا من خلال الإعتماد على شبكة الكهرباء الوطنية ومولدات الكهرباء ، وهذا ما دعا هيئة تشغيل الرميلة لتشخيص الحاجة لإيجاد حل أكثر إستدامة لتأمين احتياجاتها من الطاقة ، وبالتالي اطلاق الخطط لبناء محطة للطاقة الكهربائية، بإمكانها استعمال الغاز المستخرج من الحقل لتوليد هذه الطاقة.
وبهذا الصدد، تحدث مدير الهيئة قائلا انها إنعطافة هامة في تاريخ الرميلة ، فنحن سعداء لتمكن الرميلة من النهوض بدورها في توليد الكهرباء لتأمين احتياجات الحقل من الطاقة، للأعوام المقبلة وتقليل الاعتماد على الشبكة الوطنية لتوفير الكهرباء للمواطنين.»
من جانبه قال نائب مدير الهيئة أريال فلورس نحن مسرورون لرؤية هذا المشروع وهو يأتي بقطافه ، وما مشروع محطة الرميلة للطاقة الكهربائية إلا جزء من استراتيجية أوسع لتحديث الحقل، وتحويل الرميلة الى مؤسسة تعمل حسب المعايير العالمية.
واضاف نائب مدير الهيئة لقد شهد العام الحالي 2018 تدشين مرحلة إنتاج جديدة من شأنها اضافة 80,000 برميل باليوم للطاقة الإنتاجية للحقل، و نحن ماضون بنصب المزيد من أوعية الانتاج الجديدة في محطات عزل الغاز لتعزيز الانتاج النفطي المستقبلي، ويقودني هذا الأمر الى القول بأن خطوات تحديث و تطوير الحقل تسير بشكل وطيد.»
من جانبه علق نائب مدير الهيئة الخاص فان جيانبنك قائلا «نحن فخورون جدا لاكتمال هذا المشروع الحيوي، وسعداء جدا بما تم انجازه وستكون الطاقة الإضافية التي تمنحها هذه المحطة لنا عاملا مهماً لإستقرار وإزدهار المنطقة.»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة