الأخبار العاجلة

التجارة تسعى إلى دعم المنتجات العراقية في الأسواق الخارجية

بهدف منافسة السلع الاجنبية المثيلة
متابعة الصباح الجديد:

اعلنت دائرة تطوير القطاع الخاص في وزارة التجارة عن استمرار صندوق دعم التصدير بعمله لتقديم المعونة المالية للمنتجات العراقية المصدرة التي تحتاج الى الدعم بغية اتاحة المجال لها لولوج الاسواق الخارجية كقوة تنافسية امام السلع الاجنبية المثيلة .
كما تم كذلك تقديم المعونة المالية للمؤسسات والمنشآت الرسمية التي تختص باعمال التصدير وتقوم بفعاليات تخدم اغراضه وهي الفقرة الثانية من قانون (6) لسنة 1969 والذي أسس صندوق دعم التصديرعلى اساسها .
واوضح مدير عام الدائرة الدكتور علي عبد الزهرة ان للصندوق شخصية معنوية مستقلة وترتبط بوزارة التجارة وتديره لجنة برئاسته وأعضاء بدرجة مدير عام من وزارات المالية والصناعة والمعادن والزراعة ومدير عام شركة المعارض العراقية .
واوضح المدير العام ان مالية الصندوق تتكون من رسم يفرض على اجازات الاستيراد بنسبة ( 0,5 %) قابل للزيادة الى (5%) حيث يعد الصندوق احد ادوات التجارة الخارجية المهمة والذي يهدف الى تنمية الصادرات الوطنية التي توليها البلدان اهمية استثنائية كونها احد مصادر الدخل الوطني .
يذكر ان صندوق دعم التصدير باشر عمله بعد قرار مجلس الوزراء بشأن موافقة لجنة الشؤون الاقتصادية على توصيات لجنة دعم الصادرات المحلية الذي حدد نسبة الاستقطاع من مبالغ اجازات ونسب الدعم المقدم الى المصدرين .
وتأتي اهمية هذه المؤسسة في دعم المنتجات المحلية القابلة للتصدير والدور الكبير التي توليه للاسهام والنهوض بالتنمية الاقتصادية لجميع قطاعات الدولة فقد تم وضع خارطة طريق لاعادة العمل به وشكلت اللجنة لادارة هذا الصندوق الحيوي حيث اجرت عدة اجتماعات لبحث ودراسة ومناقشة المواضيع والمحاور الرئيسة الخاصة باعادة تفعيله واتخذت عدة قرارات صادق عليها وزير التجارة والتي تخطت كل العقبات التي واجهتها .
على صعيد متصل اعلنت دائرة التخطيط والمتابعه بوزارة التجارة عن استنفار اسطول نقل الوزارة لمناقلة حمولة الباخرة المحملة بالرز الفيتنامي من ميناء ام قصر الى جميع المحافظات.
واوضحت ابتهال هاشم صابط مديرة عام الدائرة بانه تم الايعاز الى قسم النقل المركزي احد اقسام الدائرة بتوجيه اقسام النقل والورشة في شركات الوزارة بضرورة استنفار كامل اسطول النقل لمناقلة الرز الفيتنامي الوارد الى الميناء الى جميع المحافظات وحسب الخطة التسويقية المعدة من قبل الشركة العامة لتجارة الحبوب
واضافت المديرة العام بانه تم الايعاز بتشكيل لجان متابعة من القسم النقل المركزي للتواجد في اقسام تلك الشركات وكذلك متابعة الاسطول خلال خط سيره لضمان سرعة افراغ الباخرة بالوقت المحدد ، مشيرة صابط بان تلك التوجيهات جاءت بمتابعة ميدانية واشراف مباشر من قبل وكيل الوزارة الاقدم وليد الموسوي والذي اكد خلال اجتماعه بمدراء اقسام النقل بضرورة الاستعمال الامثل لاسطول نقل الوزارة ووضع الخطط المناسبه لاستعماله .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة