الأخبار العاجلة

الأردن وألمانيا يؤكّدان أن «لا حلاً عسكرياً» للأزمة في سوريا

برلين ـ أ ب ف:
اكد الاردن والمانيا امس الإثنين ان «لا حلا عسكريا» للأزمة في سوريا، داعيين الى التنسيق مع روسيا للتوصل الى حل سياسي لهذه الأزمة التي دخلت عامها السابع.
وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني سيغمار غابريل في عمان ان «لا حلا عسكريا للأزمة السورية، لا بد من حل سلمي».
واضاف «لا بد من ايجاد حل سلمي، روسيا موجودة وكلنا نعي ان لا حل بدون روسيا ولا بد من الحوار معها للتوصل الى هذا الحل».
وأكد ان «استمرار الصراع واستمرار القتال ضحيته الشعب السوري»، داعيا الى العمل «مع الولايات المتحدة واوروبا وروسيا لايجاد الحل السياسي».
وصعد الاردن في الاسبوعين الأخيرين لهجته تجاه النظام السوري خصوصا مع اتهام دمشق لعمان بالضلوع في مخطط لتحرك عسكري في جنوب سوريا.
وقال وزير الخارجية الألماني، بحسب الترجمة الفورية الى العربية، «نحن بحاجة الى حل سلمي للأزمة السورية»، مضيفا «رغم صعوبة الوضع نحن بحاجة روسيا للتوصل الى حل في سوريا».
وأكد ان «روسيا يجب ان تكون معنا لا علينا فهي الدولة الوحيدة التي تستطيع الضغط على الحكم في سوريا».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة