الأخبار العاجلة

الداخلية: جهود وكالة الاستخبارات دمرت بقايا شبكات داعش

التنظيم الإرهابي فقد القدرة على المواجهة ويختبيء في المناطق الوعرة

بغداد – وعد الشمري:
أكدت وزارة الداخلية، أمس الأربعاء، أن وكالة الاستخبارات حققت نتائج كبيرة خلال الأيام الماضية، وكشفت عن تدمير أغلب شبكات تنظيم داعش الارهابي بالاعتماد على المعلومات الدقيقة، فيما أشارت إلى استمرار جهود ملاحقة الأوكار في المناطق ذات الطبيعة الجغرافية الخاصة لاسيما في محافظة ديالى.
وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا، إن “المدة الماضية شهدت نشاطاً كبيراً وملحوظاً لوكالة الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية”.
وتابع المحنا، في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “الجهود أسفرت عن تفكيك أغلب شبكات تنظيم داعش الإرهابي المتبقية، وخلال مدة وجيزة”.
وأشار، إلى أن “النتائج التي ظهرت تعكس لنا حقيقة مفادها أن الاستخبارات لديها أمكانية كبيرة وواضحة وتتمكن من كشف أي تحرك لما بقي من هذه العصابات”.
وبين المحنا، أن “عمليات نوعية حصلت مؤخراً نجحت القوات الأمنية من خلالها في الوصول إلى أوكار لم يكن التنظيم الإرهابي يتوقع الكشف عنها”.
وأكد، أن “عدداً من المخططات تم إحباطها من خلال الجهود الاستخبارية تتعلق بعمليات اغتيال أو تفجيرات، وهو أمر يحسب للقوات الأمنية”.
ويواصل المحنا، أن “بقايا التنظيم يستغلون حالياً بعض الموانع الجغرافية في الاختباء لاسيما بمحافظة ديالى، مثل تلال حمرين والمناطق الوعرة المتاخمة لها، ولكن القوات الأمنية مستمرة في مطاردتها”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة