الأخبار العاجلة

علي رياح والمستطيل الأخضر على منصة الجواهري

حذام يوسف الطاهر
ما يدعو للفرح، اننا اليوم في محفل المستطيل الاخضر، وهو يضم نجوم الرياضة والاعلام والفن، أزعم انها جلسة مميزة، لها خصوصية بحضور شخصيات لها بصمة شاخصة في فضاءات الرياضة، والصحافة الرياضية.
هو في التاريخ الاعلامي والصحفي، وأثبت جدارة في حقول متعددة، جميعها تصب في الرافد الجميل ” الرياضة ” بمعنى المستطيل الاخضر.
بهذه المفردات قدم الدكتور صالح الصحن ضيف ملتقى الاذاعة والتلفزيون الاعلامي الرياضي علي رياح.
ليتحدث بعد ذلك المحتفى به قائلا: وجودي في قاعة الجواهري أكبر محطة أفتخر بها، وهو يوم استثنائي ان اوقع كتابي “ايام الكرة الرياضية” كتعبير من الحب لكل الحضور من اعلاميين في الرياضة والثقافة.
وأضاف بدأت شوطي رياضيا، لكن سرعان ما تولدت عندي الرغبة بالكتابة في الحقل الرياضي، ولذا دخلت الى عالم السلطة الرابعة وعمري 16 سنة، ومن الغريب أنني كتبت في الصحافة الرياضية العربية، قبل ان أكتب في الصحافة العراقية، وكنت حينها اتابع الاحداث العربية والعالمية على حد سواء.
وقد أصدر جريدة “الملعب” في بيته، وكان يحررها وحده ويوزعها باليد.
تحدث ايضا عن جيل المعلقين الرياضيين قائلا: ان الساحة مفتوحة لكل من يمتلك القدرة على التعبير، وامتلاك المعرفة الرياضية وتاريخها.
وأشار الى علاقته بالرياضي الكبير مؤيد البدري، وكيف نقل تجربته معه بالإذاعة والتلفزيون الى الصحافة الورقية، وكذلك الاخراج الرياضي، قائلا: على الصحفي الرياضي أن تخلده كتابته الصادقة من دون انحياز لأي جهة، وهذا ما عملت عليه طوال عملي الصحفي.
وتحدث خلال الجلسة العديد من مجايليه في الصحافة الرياضية كإعلاميين ومخرجين ومعلقين منهم، هشام سلمان، ومحمد خلف، وعلي لفتة، ورائد محمد، وحسن عيال، وغالي العطواني، وعدي حاكم. مشيرين الى ان الاعلامي علي رياح قامة من قامات الاعلام الرياضي المهمة.
مسك الختام تقديم رئيس رابطة مشجعي العراق، المشجع مهدي، علم العراق للمحتفى به.
في حين قدم له الشاعر جمال الهاشمي عضو المجلس المركزي للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق لوح الجواهري، وقدم الدكتور صالح الصحن قلادة الابداع، وكذلك قدمت له باقات ورد والواح ابداع من شخصيات رياضية ومنظمات مجتمع مدني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة