موجة محبة وتقدير للفنان سعد خليفة أربعة متبرعين له بالكلى

بغداد – حذام يوسف:
من الفنانين العراقيين الذين استطاعوا ان يخطوا لهم طريقاً خاصاً بهم في عالم الفن “تلفزيون مسرح”، قدم العديد من الاعمال الكوميدية، التي شكلت علامة مميزة له سواء على مستوى البرامج الترفيهية، أو المسلسلات الكوميدية، إضافة الى عدد كبير من المسرحيات الشعبية التي نالت استحسان الجمهور العراقي.
ما يميز هذا الفنان انه برغم قصر قامته، لكن اعماله لم تركز على هذه الصفة لصنع المشهد الكوميدي، مثلما حصل مع بقية الفنانين، المرافقين له في بعض الاعمال، الفنان سعد خليفة تعرض مؤخرا الى وعكة صحية حادة على مستوى الكلى نقل على أثرها الى المستشفى، وتبين بعد الفحوصات انه تعرض لفشل كلوي حاد، وهو اليوم وحسب تصريح الاطباء بأمس الحاجة الى عملية زرع كلية، بعد قيامهم بعملية غسيل لكليتيه.
هنا يظهر المعدن الحقيقي للعراقيين، ففي كل أزمة يعلن العراقي انه انسان محب للناس وللحياة، فقد أعلن عدد من المواطنين بأنهم على كامل الاستعداد للتبرع بكلية الى الفنان سعد خليفة، منهم الاعلامي عباس الطائي من محافظة ميسان، في هذه الايام أعلنت دائرة صحة الكرخ، عن تحسن حالة الفنان سعد خليفة الصحية، مؤكدة أنه سيتم اجراء عملية زرع الكلى له، بعد تقدم المتبرعين له بالكلى، ولكن بعد اجراء الفحوصات ليتم تشخيص احد المتبرعين، بعد الحصول على الموافقات القانونية.
الجدير بالذكر ان الفنان سعد خليفة بدأ حياته التمثيلية مع مسرح الطفل عبر مسرحية (السنافر) للمخرج سليم الجزائري، وعمل في مسلسل “عيد وشجن” عام 2014، وكان من إخراج رأفت البدر، ومسلسل “عائلة سوي جات” 2014 اخراج علي أبو خمره، ومسلسل “أكبر كذاب” بجزأيه الاول والثاني، اخراج علي أبو خمرة، و مهند أبو خمرة، إضافة الى مسلسل تاريخي (سارة خاتون) مع المخرج صلاح كرم، والفنانين كريم عواد، كما شارك في العديد من المسرحيات منها مسرحية (المشمش) إخراج علاوي حسين، ومسرحية (السلطان) إخراج علاوي حسين، ومسرحية (احدب نوتردام) واخرجها الفنان كريم جثير، وشارك أيضا في بعض الاعمال المسرحية الجادة، مثل (ماكبث) للمخرج باسم، ومسرحية (مصباح علاء الدين)، وقد شكل مع النجم زهير محمد رشيد ثنائياً كوميدياً رائعاً، وعمل عدة سنوات في برنامج كاريكاتير منذ عام 2004 .

مقالات ذات صلة