الأخبار العاجلة

مجلس الوزراء يوافق على تمويل وزارة الصحة بـ 50 مليار دينار لمواجهة كورونا

يونامي تشيد بشجاعة الكوادر الطبية العراقية والتزامها بحماية المواطنين

بغداد- الصباح الجديد :

 أشادت بعثة الأمم المتحدة في العراق {يونامي} بشجاعة الملاكات الطبية العراقية في مواجهتها لفيروس كورونا المستجد. في حين وافق مجلس الوزراء، على قيام وزارة المالية بتمويل وزارة الصحة بـ 50 مليار دينار لمواجهة جائحة كورونا.

وقالت يونامي في تغريدة على حسابها في تويتر: “ما تزال الكوادر الطبية في الخطوط الأمامية من أجل احتواء وصد فيروس كورونا”.

واضافت: “بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تشيد بشجاعتهم الشخصية والتزامهم بحمايتنا جميعاً. وعلينا جميعاً القيام بدورنا، فكل إجراء نتخذه له أهميةٌ في احتواء الفيروس. علينا اتباع توجيهات السلطات الصحية”.

في حين وافق مجلس الوزراء، على قيام وزارة المالية بتمويل وزارة الصحة بـ 50 مليار دينار لمواجهة جائحة كورونا.

وذكر المكتب الاعلامي في رئاسة الوزراء في بيان تلقت ” الصباح الجديد ” نسخة منه ، ان “مجلس الوزراء اصدر جملة توصيات وقرارات من بينها، قيام وزارة المالية بتمويل وزارة الصحة بمبلغ مقداره، خمسون مليار دينار، من احتياطي الطوارئ للمصروف للسنة الماضية، بسبب جائحة فايروس كورونا، على أن تقوم وزارة الصحة بصرفها لمواجهة الجائحة حصرا”.

وأضاف ان “المجلس وافق على تمديد الاستثناء الممنوح الى وزارة الصحة بموجب قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية رقم (9) لسنة 2020 لمدة ثلاثة أشهر، بدءاً من تأريخ انتهاء المدة المشار اليها في الفقرة (ط) من القرار آنفاً”.

وبين ان ” المجلس اقر توصيات محضر الاجتماع التشاوري مع مديرية الخدمات الطبية العسكرية في وزارة الدفاع وطبابة الحشد الشعبي ومديرية الخدمات الطبية في وزارة الداخلية، المنعقد في وزارة الصحة بتأريخ 26/6/2020، بشأن مواجهة جائحة فايروس كورونا”.

واوضح ان “المجلس صوت على تعديل قرار مجلس الوزراء رقم (358 لسنة 2018)، بشأن مشروع اتفاقية تجنّب الازدواج الضريبي ومنع التهرّب من دفع الضرائب المفروضة على الدخل ورأس المال، بين حكومة جمهورية العراق وحكومة جمهورية أرمينيا، وكذلك التصويت على مشروع قانون تصديق اتفاق بين حكومة جمهورية العراق وحكومة الجمهورية التونسية، بشأن الخدمات الجوية، إضافة للتصويت على مشروع اتفاقية التعاون القانوني والقضائي في المسائل المدنية والجزائية، وتسليم المجرمين بين حكومة جمهورية العراق وحكومة اوكرانيا”.

وعلى صعيد متصل أكدت هيئة المنافذ الحدودية، عن فتح المنافذ لدخول مادة الأوكسجين على وفق إجراءات مبسطة لدعم الواقع الصحي لمكافحة جائحة كورونا.

وذكرت الهيئة في بيان تلقت” الصباح الجديد “نسخة منه، انه”تنفيذا لمقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية باجتماعها يوم امس وتوجيهات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي كانت الاستجابة المبلغة للمنافذ بتسهيل دخول مادة الأوكسجين الضروري لدعم المؤسسات الصحية لمعالجة المصابين بفايروس كورونا”.

واضافت، ان”الهيئة كان اجراؤها السريع بدخول صهاريج مادة الأوكسجين بعدد (10 ) عبر منفذ سفوان الحدودي قادمة من دولة الكويت الشقيقة بأجمالي حمولة (220طن) بأشراف مدير مديرية المنفذ والقائم بالأعمال العراقي في دولة الكويت وكذلك حضور نائب محافظ ذي قار وممثل جهاز المخابرات العراقي”.

واشارت الى، انه”تم تسهيل عملية ادخالها على وفق إجراءات مبسطة لتأخذ وجهتها إلى محافظة ذي قار (3 )صهريج وباقي المحافظات الأخرى لمساعدة الجهات الصحية  واسنادها لمعالجة المصابين بالفيروس المستجد”.

من جانب آخر وصلت الطائرة التركية إلى قاعدة الشهيد محمد علاء الجوية، تحمل على متنها المساعدات الطبية إلى العراق لمواجهة فيروس كورونا.

وتضمنت الشحنة، أجهزة التنفس الاصطناعي وعدد وقاية شخصية ومختبرية، ستقوم وزارة الصحة بتسليمها إلى دوائر الصحة في بغداد والمحافظات، بحسب الحاجة والأولوية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة