الأخبار العاجلة

الطائرات الامريكية تباشر بتأمين محيط القواعد العسكرية بالعراق

بغداد – الصباح الجديد

اكد مسؤول عسكري أمريكي، اليوم الاربعاء، إن الطائرات الأمريكية في العراق بدأت بتأمين محيط القواعد العسكرية التي تضم عناصر الجيش الأمريكي، في أعقاب الهجمات الصاروخية التي استهدفت قاعدتين ليلة امس.

وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح لشبكة “CNN” الامريكية، ان “الطائرات المروحية الهجومية، كانت تدور حول قواعد تضم قوات أمريكية في العراق”.

وذكر فريق رصد تابع للشبكة، انه رصد طائرة حربية من طراز AC-130 فوق وسط بغداد، بما في ذلك المنطقة الخضراء التي تضم السفارة الأمريكية، بعد فترة قصيرة من الهجمات الصاروخية الإيرانية.وأطلقت إيران أكثر من 20 صاروخو باليستيو على قاعدتين عسكريتين تتواجد فيها القوات الأمريكية، وذلك في إطار الرد الإيراني على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، بغارة جوية أمريكية، يوم الجمعة الماضي.

ودُفن سليماني في مسقط رأسه بمدينة كرمان الإيرانية، بعد مراسم جنائزية حاشدة في عدد من المدن الإيرانية.

كان مسؤول عسكري أمريكي، كشف في تصريحات خاصة لشبكة “CNN”، أن “الجيش الأمريكي كان لديه تحذير مبكر بما يكفي من الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على القواعد العسكرية التي تضم قوات أمريكية في العراق”.وقال المصدر إن “التحذير كان مبكرا بما يكفي لتشغيل صافرات الإنذار وابتعاد العناصر عن طريق الأذى والنزول إلى الغرف المحصنة تحت الأرض”.

وفجر الأربعاء، أعلن الحرس الثوري الإيراني، قصف قاعدة “عين الأسد” العسكرية بالعراق التي تستضيف قوات أمريكية بالصواريخ الباليستية، “انتقاما” لمقتل قائد الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، فيما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن “إيران أطلقت حزمة صواريخ على قوات أمريكية وقوات التحالف الدولي في قاعدة عين الأسد وفي أربيل”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة