الأخبار العاجلة

العراق يتوّج بكأس البطولة العربية للناشئين بالمصارعة الرومانية

بمشاركة 8 منتخبات ضيّفتها بغداد السلام
بغداد – اللجنة الإعلامية:

توج منتخب العراق الوطني للناشئين بطلا للبطولة العربية المقامة في بغداد والتي نظمت من قبل الاتحاد العراقي المركزي للمصارعة بالتعاون مع الاتحادين الدولي والعربي وبدعم اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية ووزير الشباب والرياضة وبمشاركة ثمانية دول هي تونس وفلسطين والمغرب وسوريا ولبنان والسودان واليمن ، اضافة الى العراق.
وجاء تتويج العراق أولا بحصوله على 225 نقطة، يليه المنتخب السوري ثانيا بعد حصوله على 105 نقطة، ثم المغرب ثالثا جامعا 94 نقطة.
وشهد حفل افتتاح البطولة التي أقيمت على قاعة الشعب للألعاب الرياضية حضور الكابتن رعد حمودي رئيس اللجنة الأولمبية ومندوب الاتحاد الدولي فؤاد مسكوت ورئيس الاتحاد العربي للمصارعة زامل سياف الشهراني ونائب رئيس لجنة الحكام الدولية كمال بو عزيز والسيد حيدر الجميلي الأمين العام للجنة الأولمبية والسيد سرمد عبد الاله الأمين المالي للجنة الأولمبية وعدد كبير من رواد وأبطال اللعبة.
رئيس الاتحاد العربي زامل الشهراني أبدى إعجابه بالتنظيم الرائع للبطولة الذي يعكس مدى التطور الكبير الذي وصلت إليه الرياضة العراقية. مشيدا بالوضع الأمني المستتب الذي تعيشه العاصمة العراقية بغداد خلافا عما كان يقال ممايدل على جاهزية العراق لتنظيم العديد من البطولات العربية والقارية .مثمنا في الوقت نفسه حسن الاستقبال وكرم الضيافة العراقية الأصيلة .مؤكدا دعم الاتحاد العربي للعراق في تنظيم العديد من المناسبات الرياضية سواء كانت من خلال الدورات التدريبية أو التحكيمية.
أما مندوب الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الأفريقي فؤاد مسكوت فقد اشاد هو الاخر بمستوى التنظيم والجهد الكبير الذي بذل من أجل إنجاح البطولة الذين اجتمعوا على الحب والوئام في العاصمة بغداد وهذا دليل مؤكد على العلاقة الحميمة مابين بلدان المنطقة العربية خصوصا وأن العراق كان قد خرج توا منتصرا مما يؤهله لاستضافة المزيد من البطولات في السنوات المقبلة. معرباً عن شكره الجزيل للمسؤولين عن الرياضة العراقية التي تمتلك تاريخ عريق وحافل بالإنجازات.
وقال نائب رئيس لجنة الحكام الدولية كمال بو عزيزة: ان المصارعة العراقية سجلت نجاحا واضحا في السنوات الاخيرة واعتقد ان استضافة العراق لهذه البطولة مهمة جدا سيما وان العراق لم ينظم مثل هذه البطولة منذ عقود من الزمن وها نحن نرى اليوم مدى النجاح الكبير الذي حققه العراق بتنظيمه لمنافسات البطولة العربية للناشئين التي جمعت عدد كبير من الدول العربية الشقيقة التي جاءت إلى العراق حتى تنقل صورة مشرفة للعالم أجمع أن العراق مازال بخير لم يتأثر بما مر عليه.
وهنا امين عام الاتحاد الآسيوي حميد بن تميم الاتحاد العراقي المركزي للمصارعة بهذا التنظيم المميز والناجح خصوصا وأن العراق كان بعيدا منذ سنوات طوال عن استضافة البطولات الدولية .متمنياً أن تكون هذه البطولة عودة موفقة للرياضة العراقية إلى بوابة البطولات والدورات التدريبية والتحكيمية الدولية أيضاً. مشيدا بالتاريخ المشرف لرياضة العراق صاحبة الإنجازات الكبيرة على كافة الصعد.
من جانبه فقد بارك رئيس الاتحاد العراقي المركزي للمصارعة شعلان عبد الكاظم للرياضة العراقية الإنجاز الكبير الذي حققه منتخبنا الوطني للناشئين بخطفه لقب البطولة العربية والذي يعد إنجازا باهراً في هذا الوقت بالذات خصوصا وأن رياضة العراق بعيدة منذ فترة عن الألقاب العربية .معربا عن شكره وامتنانه لوزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية الوطنية العراقية لدعمهم منافسات البطولة التي تعد خطوة موفقة جاءت بالتزامن مع قرار رفع الحظر عن الرياضة العراقية وان شاء الله يكون فاتحة خير من أجل الحصول على المزيد من الانجازات الدولية.
اما نائب رئيس الاتحاد العراقي المركزي مهدي حسن إسماعيل فقد أكد أن فوز العراق بالبطولة جاء بجهود اتحاد المصارعة المركزي الذي وفر عوامل تحقيق الإنجاز متمنياً لكافة المنتخبات التوفيق والنجاح خصوصا الملاك التدريبي الذي ساهم في تحقيق هذا الإنجاز الكبير. مقدما شكره لوزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية الوطنية العراقية الذين كان لهم الدور المشرف في هذا النصر العراقي الكبير من خلال دعمهم البطولة. هذا وأسفرت نتائج النزالات النهائية الفردية لفئة المصارعة الرومانية، عن فوز علي عباس حسون من العراق بالمركز الاول لوزن 48 كغم من دون منافس، اما وزن 45 كغم فقد شهد تويج السوري بهاء النكدي بالمركز الاول يليه تلاه مرضى احمد من العراق ثم مدثر محمود من السودان بالمركز الثالث، وفي منافسات وزن 55 كغم حصل علي عباس مكسر من العراق على المرتبة الاولى ثم اصيل محمد من اليمن بالمركز الثاني وحل ثالثا احمد النكردي من سوريا، وفي وزن 60 كغم، احرز السوري اسد الله احمد الاسطة المركز الاول، تاركا المركز الثاني للعراقي حسين احمد لفتة، فيما حل المغربي فرج ياسين ثالثا، وفي وزن 65 كغم، حصل العراقي جنيد آسو على المركز الاول ثم قندافيل أيوب من المغرب ثانيا واسامة نمير من السودان بالمركز الثالث، اما وزن 70 كغم فقد توج بلقبه التونسي معافى أنجي وحصل العراقي ابراهيم خالد على المركز الثاني ثم السوري حمزة الحائل بالمركز الثالث.
وفي وزن 80 كغم، نال العراقي يوسف عماد المركز الاول فيما حل اللبناني مصطفى السقا ثانيا ، وفي وزن 92 كغم، حصل السوري علي انشيواتي على المركز الاول وجاء المغربي الردي علي بالمركز الثاني ثم ليث مهدي من العراق ثالثا، وفي وزن 110 كغم حصل العراقي حسين مشتاق على المركز الاول من دون منافس.
فيما ابدى اصحاب المراكز الاولى في فئة المصارعة الرومانية، سعادتهم بالتتويج والحصول على لقب بطل العرب كل في وزنه، وهم ( علي عباس حسون لوزن 48 كغم، وعلي عباس مكسر لوزن 55 كغم وسجاد علي مكسر لوزن 51 كغم وجنيد آسو لوزن 65 كغم ويوسف عماد لوزن 80 كغم وحسين مشتاق لوزن 110 كغم)، أكدوا انهم سعداء بالحصول على اللقب الاول على الصعيد العربي في مسيرهم مع رياضة المصارعة.
وذكر اصحاب أوسمة النصر، ان التفوق في المنافسات واعتلاء منصات التتويج، يأتي بفضل الدعم الكبير من المسؤولين في الاتحاد المركزي، وخبرات وجهود المدربين.
اما اصحاب المركز الاولى في فئة المصارعة الرومانية من البلدان العربية المشاركة، فتحدث بهاء النكدي لوزن 45 وهو من سوريا وزميله اسد الله محمد الاسطه لوزن 60 كغم، ومعافى انجي وهو من تونس وحصل على لقب فئة 70 كغم.
لاعبو سوريا الواعدين، اكدوا انهم سعداء بالحضور إلى بغداد والمشاركة في انجاح البطولة العربية، مؤكدين ان بساط المنافسة شهد بمقدرة المصارعة السورية، واشاروا إلى انهم يتمنون للمصارعة العراقية التطور بعد معاناة كبيرة شهدتها محافظات العراق من غياب الاستقرار والاعمال الارهابية.
واوضحوا ان اقامة بطولة العرب في بغداد السلام، يعد رسالة إلى العالم بان العراق يعيش الاستقراري الامن بحمد الله، كما ان البطولة تشكل حراكا بين الفئات الواعدة للدل الصديقة والشقيقة.
فيما ابدى البطل التونسي، معافى أنجي، اعجابه بتنظيم البطولة حيث شهدت حضور الشخصيات الرياضية المؤثرة وكذلك الاهتمام الكبير بالوفود المشاركة في المنافسة، مما يسهم في شعور الوفود بالارتياح والمنافسة المشروعة على خطف اللقب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة