الأخبار العاجلة

الثقافة والنشر الكردية تحتفل بيوم المرأة العالمي

بغداد – الصباح الجديد:
اقامت دار الثقافة والنشر الكردية احتفالية بمناسبة يوم المرأة العالمي حضرها مسؤول مكتب منظمات بغداد في الاتحاد الوطني الكردستاني السيد علي شيري، والنائب الأول في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق السيد حسين الجاف.
وأهدى مدير عام دار الثقافة والنشر الكردية الأستاذ أوات حسن أمين الزهور الى جميع الموظفات العاملات بالدار من المتميزات، باقات ورود شكلت لوحة خالدة مشرقة الألوان، مغلفة بأعذب نغمات الحب وارق كلمات العرفان بحق المرأة العراقية.
وقال مدير عام الدار في كلمته، إننا نتعلم دروسا من المرأة في عطائها كونها تمثل نهر الحب وروح الحياة المنبعث في فضاء الكون، مشيرا إلى أن المرأة العراقية، حاضنة الرسالة الإنسانية الخالدة، وجواز عبورها إلى المجد بابتسامة وأمل متجدد، مقدما تهانيه وتبريكاته إلى المرأة العراقية بنحو عام والى موظفات الدار بنحو خاص وهي تحتفل بيوم المرأة العالمي الذي يضاف الى الأعياد والمناسبات المفرحة .
وأكدت جيان العقراوي في قسم علاقات وأعلام الدار بكلمتها بهذه المناسبة، أن الاحتفال بهذا اليوم، استذكار للمرأة العراقية التي كان لها الدور الكبير في بناء المجتمع العراقي سواء كانت أم، ام أخت أو زوجة، ربة بيت كانت أم موظفة، ولها الفضل في أعداد أجيال طيبة الأعراق كونها صاحبة رسالة توارثتها الأجيال لتنسج خيوطا من الوفاء وعهودا لا انفصال فيها ولا انفصام.
تضمنت الاحتفالية أغان للفنانين احمد الكردي، واوراس ستار تفاعل معها الحضور من خلال المشاركة في تقديم الدبكات الكردية والجوبي العربي.
اليوم العالمي للمرأة، احتفال عالمي يحدث في اليوم الثامن من شهر مارس / آذار من كل عام، وتكون ركيزة الإحتفالات للدلالة على الاحترام، والتقدير والحب للمرأة لإنجازاتها الإقتصادية، والسياسية والإجتماعية.
وفي بعض الدول كالصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم.
في بعض الأماكن يتم التغاضي عن السمة السياسية التي تصحب يوم المرأة فيكون الإحتفال أشبه بخليط بيوم الأم، ويوم الحب، ولكن في أماكن أخرى غالباً مايصحب الإحتفال سمة سياسية قوية وشعارات إنسانية معينة من قبل الأمم المتحدة، للتوعية الإجتماعية بنضال المرأة عالمياً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة