الأخبار العاجلة

بوتين وبوروشينكو بحثا وقفا محتملا لإطلاق النار بشرق أوكرانيا

انفجار في خط لأنابيب الغاز نجم عن عبوة ناسفة

متابعة الصباح الجديد:

اعلن الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو أمس الاربعاء انه سيصدر “قريبا” امرا بوقف اطلاق النار من جانب واحد في شرق البلاد، وذلك في اطار خطته لتحقيق السلام لوضع حد لتمرد الانفصاليين الموالين لروسيا.

وصرح بوروشنكو ان “خطة السلام تبدا باعلاني وقف لاطلاق النار من جانب واحد” حسبما نقلت عنه وكالة انترفاكس-اوكرانيا.

واضاف الرئيس الموالي للغرب “وبعد ذلك على الفور من المفترض ان نحصل على دعم لهذه الخطة الرئاسية من قبل جميع اطراف (النزاع). ويفترض ان يتم ذلك بشكل سريع جدا”.

وفي خطته للسلام يدعو الرئيس الاوكراني ايضا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى الاعتراف رسميا بالقادة الجدد للبلاد بعد سقوط السلطة الموالية لروسيا في نهاية شباط الماضي.

ووعد بوروشنكو ايضا أمس الاربعاء بالعفو عن “الذين يلقون السلاح والذين لم يرتكبوا جرائم خطيرة”.

وقد اوقعت حركة التمرد الموالية لروسيا 320 قتيلا على الاقل منذ اطلاق الهجوم العسكري الاوكراني في 13 نيسان الماضي.

وأكد الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو بحثا وقفا محتملا لإطلاق النار في شرق أوكرانيا ومقتل صحفيين روسيين هناك وذلك في مكالمة هاتفية جرت في وقت متأخر من الليل .

وأضاف الكرملين في بيان أن المحادثة “تناولت فكرة وقف محتمل لإطلاق النار في منطقة العمل العسكري بجنوب شرق أوكرانيا”.

وقال إن بوتين عبر عن قلقه لمقتل صحفيين من التلفزيون الروسي الرسمي في قصف خلال اشتباكات بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا قرب مدينة لوجانسك بشرق البلاد.

وقدم بوروشينكو تعازيه لبوتين وأكد له أنه سيجري تحقيق في الأمر وستتخذ إجراءات لحماية الصحفيين.

وكانت موسكو قد عبرت عن غضبها الشديد جراء مقتل الصحافيين الروسيين متهمة كييف بشن حملة من “الارهاب” وطالبتها بفتح تحقيق حول الحادث.

وقال فيدير سلويانيك كبير الأطباء في المستشفى الاساسي في مدينة لوغانسك إن المراسل الروسي إيغور كورنيليوك قضى نتيجة اصابته بجروح في المعدة ناتجة عن شظايا من قذيفة هاون اصيب بها.

وكانت هيئة الاذاعة والتلفزيون الروسية العامة “في جي تي ار كاي” اعلنت عن مقتل موظف ثان لديها هو انتون فولوشين الذي كان برفقة كورنيليوك.

واصبح هذان الرجلان اول صحافيين روسيين يقتلان خلال تغطيتهما للنزاع الدائر في اوكرانيا.

وكان الرئيس الأوكراني بوروشينكو قد تعهد في وقت سابق من هذا الشهر بانهاء المعارك الدائرة شرقي البلاد خلال أسبوع واحد وسط التحضيرات لعقد المفاوضات بين كييف وموسكو حول امدادات الغاز الروسي لأوكرانيا.

من جانب آخر قال وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف أمس الأربعاء إن انفجارا في خط لأنابيب الغاز في منطقة بولتافا يوم الثلاثاء نجم عن عبوة ناسفة.

وقال أفاكوف في تقرير قدمه خلال اجتماع للحكومة الأوكرانية “نعتقد أن العبوة الناسفة زرعت أسفل كتلة خرسانية تدعم خط الأنابيب. وأن انفجارين وقعا”.

وأضاف “نحن ندرس الملابسات… والتدخل الخارجي هو السبب الرئيسي الذي نركز عليه.”

وقالت أوكرانيا يوم الثلاثاء إنها تعتقد أن الهجوم على خط الأنابيب الذي ينقل الغاز الروسي إلى أوروبا متعمد لتشويه سمعة أوكرانيا كمورد يعتمد عليه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة