الأخبار العاجلة

كيري يواصل جهوده لانهاء ازمة الانتخابات الافغانية

مصرع 8 مدنيين بانفجار عبوة في الجنوب

الصباح الجديد ـ وكالات:

واصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري جهوده أمس السبت لإيجاد حل للخلاف على نتائج انتخابات الرئاسة الأفغانية والتقى لليوم الثاني مع المرشحين في انتخابات الرئاسة والرئيس الحالي حامد كرزاي.

وأثارت الأزمة الناجمة عن نتيجة جولة الاعادة بين المرشحين عبد الله عبد الله واشرف عبد الغني مخاوف في واشنطن بشأن انتقال سلس للسلطة في أفغانستان في الوقت الذي تستعد فيه معظم القوات الأميركية للانسحاب من البلاد بنهاية هذا العام.

واجتمع كيري اثناء الليل مع معاونيه بعد أن امضى يوم الجمعة في اجتماعات مع عبد الله وعبد الغني وكرزاي والممثل الخاص للأمم المتحدة يان كوبيس.

واجتمع مرة اخرى أمس مع عبد الله وعبد الغني في السفارة الأميركية والتقى كرزاي في وقت لاحق في قصر الرئاسة.

وأظهرت النتائج الأولية لجولة الإعادة تقدم عبد الغني المسؤول السابق بالبنك الدولي بفارق نحو مليون صوت. ورفض عبد الله النتيجة ووصفها بأنها “انقلاب” على إرادة الشعب كما تحدث عن وقوع تزوير كبير.

وحثت الولايات المتحدة اللجنة المستقلة للانتخابات على الا تعلن النتيجة النهائية لحين مراجعة فرز الأصوات كما طلبت من معسكري المرشحين الا يبادر اي منهما باعلان فوزه في الانتخابات.

ولم يكشف اي من المعسكرين المتنافسين عما دار في المحادثات التي تجري في سرية.

وقال محمود سايقال العضو البارز في معسكر عبد الله عقب اجتماع الجمعة “تبادلا الاراء خلال الاجتماع. اراد كيري مزيدا من المعلومات عن المشكلة”.

وتركزت المحادثات بين كيري والاطراف الافغانية على التفاصيل الفنية لعملية الاقتراع وحجم عملية مراجعة فرز الاصوات التي ترضي كلا من الطرفين. وتناولت سبل تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة تضم كل الأطياف.

ورفض مسؤولون أميركيون التحدث بالتفصيل عن فكرة تشكيل حكومة وحدة التي رفضها المرشحان حسب مسؤول أميركي.

وقال مسؤول كبير في الادارة الأميركية “تعاني البلاد من انقسامات عديدة ومن المهم في هذه المرحلة وفي هذا المجتمع ضمان تشكيل حكومة وطنية ذات قاعدة عرضية وتمثل جميع الاطياف وموحدة قدر الإمكان.

“النتيجة متقاربة بغض النظر عما سيحدث وعما ستسفر عنه عملية مراجعة فرز الاصوات”.

وفي تصريحات للصحفيين يوم الجمعة قال كيري إن انتقال افغانستان لدولة تعتمد علي نفسها على المحك ما لم تستيعد الانتخابات شرعيتها.

وقال مسؤولون أميركيون ان عدة أفكار طرحت وإن الولايات المتحدة لم تتقدم باقتراح شامل بعد وذكر المسؤول الأميركي أن كيري حذر الطرفين من التخلي عن جهود التوصل لحل وسط.

من جانب آخر قال مسؤولون محليون أمس السبت إن ثمانية مدنيين بينهم خمس نساء قتلوا في انفجار عبوة ناسفة في سيارتهم بجنوب أفغانستان.

وذكرت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي أن الصراع في أفغانستان يتسبب في سقوط عدد متزايد من الضحايا المدنيين حيث ارتفع عدد الضحايا بمعدل الربع تقريبا في النصف الأول من العام الحالي.

وقال داوا خان مينابال وهو متحدث باسم حاكم اقليم قندهار “كانوا يتنقلون من منطقة باجواي إلى مدينة قندهار لزيارة طبيب والتسوق قبل عيد الفطر.

“لكن عبوة ناسفة زرعتها حركة طالبان مؤخرا استهدفت سيارتهم ووقعت هذه المأساة”.

وأضاف “ما زالت جثثهم في المنطقة ونقلت الشرطة بالفعل طفلين مصابين في الحادث إلى مستشفى اقليمي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة