الأخبار العاجلة

قصة نجاحات عراقية عالمية تعنى بشؤون الإنسان

المؤتمر السابع لمنظمة (TEDX Baghdad)
بغداد – حذام يوسف:
على قاعة الاحتفالات في فندق الرشيد، وبرعاية عدد من الشركات الاهلية والحكومية، وبحضور مميز لرئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، أقيمت فعاليات المؤتمر السابع لمنظمة (TEDX Baghdad).
تعنى منظمة (TEDX Baghdad)، بقصص النجاح العالمية، حيث وقف على منصتها عدد كبير من المبدعين من الجنسين، والذين كانوا مثالا للتحدي والنجاح على مستوى الادب، والثقافة، والعلم.
حضر المؤتمر الذي حمل شعار ((we can we do، عدد كبير من الاعلاميين، والمبدعين في جميع مجالات الطب، والفن، والابتكارات من الشباب، المؤتمر بدأ بكلمة لرئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، الذي تحدث عن روح التحدي، والمطاولة التي يتميز بها العراقيون، وبرغم التحديات التي واجهتهم منذ سنوات، الا انهم اثبتوا للعالم اجمع، انهم صناع حياة، مؤكدا على :” ان العمل والامل والتحدي هم من يصنع المعجزات، والدليل اليوم، ونحن نحتفل بإبداعات الشباب الذين لم يدخروا جهدا للعمل والنجاح، من خلال قصص نفتخر بها، ونتمنى ان تكون مثالا للآخرين، اليوم العالم كله يجمع على قوة العراق، وتحديه في معاركه مع عصابات داعش التي عجزت عنها الدول الكبرى”. وقد حث الدكتور العبادي في كلمته على التركيز على مشاهد الحياة، والجمال، وبث الأمل في روح العراقيين، والابتعاد عن التشاؤم.
بعدها تقدم الدكتور منجد المدرس ليتحدث عن قصة نجاحه، وتحديه للظروف التي جابهته في اثناء رحلته في العالم والحياة، وهو واحد من اشهر جراحي تقويم العظام بالعالم، الذي لم يدخر جهدا بالتعلم، فهو ليس بالطبيب فحسب، بل هو سفير الصليب الاحمر لمنظمة العفو الدولية، والمفوض السامي لدى الامم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهو قائد اسطول للقوة الجوية الاسترالية، تحول من لاجئ هارب، الى منقذ للارواح، هو واحد من الذين وقفوا بوجه الريح ولم يستسلموا لها، فكان مبدعا في عمله، الذي جعل منه جراحا عالميا بامتياز.
ثم تحدثت الدكتورة سمر ثامر المفرجي عن قصة نجاحها، وتفاصيل دراستها وتنقلها ما بين العراق والامارات، لتخلق من ذاتها انموذجا رائعا للمرأة، ولتكون مثالا للمرأة في العالم كله، وما حصلت عليه من تكريمات خير شاهد ودليل على قصة نجاحها، فهي المدير التنفيذي لشركة العقود والمنتجات النفطية، ومديرة تطوير مشاريع شركة اي ام اس، انتسبت لمجلس سيدات الاعمال في الامارات، ومجلس العمل العراقي، وفي مجلس العمل في بريطانيا، وحصلت على جائزة المرأة المثالية عام 2010، وفي عام 2012 حصلت على جائزة افضل سيدة اعمال في الشرق الاوسط من قبل مؤسسة القادة العالمية، وسفيرة المرأة العراقية، بدأت كلمتها بالشكر للقائمين على هذا المؤتمر: شكرا لهذه الفرصة للحديث عن تجربتي ضمن قصص النجاح التي وقفت على هذه المنصة، من جميع دول العالم، قصتي قصة سنوات من الغربة، وتحديات للظروف، والأوضاع، والعشيرة”.
الجدير بالذكر ان فعاليات مؤتمر (TEDX Baghdad) في بغداد تهدف الى مشاركة قصص النجاح والمعرفة مع العالم، واللقاء بمتحدثين عالميين، سبق لهم تحقيق انجازات عالمية، ايضا هو داعم لتطوير بعض من هذه الافكار لخدمة المجتمع العراقي، وستعمل على تطوير المواهب العراقية، وجعلها معروفة على الصعيد الدولي، وبنجاح هذه المواهب فستتحفّز مواهب اخرى.
ومن بين اهداف هذا المؤتمر، تسليط الضوء على المبدعين العراقيين، ليكونوا امام العالم بصورة رسمية، اضافة الى فتح قنوات معرفية مع عراقيي الخارج، والاسهام في اعادة مكانة العراق كمركز للعلم والمعرفة، وسبق لهذا البرنامج ان تم العمل به في شتى الدول العربية، وخلال عام 2010 عقدت 984 فعالية تيدإكس بـ 42 لغة في 96 دولة، ومن بين ابرز المتحدثين في “تيد”، رئيس شركة مايكروسوفت العملاقة بيل غيتس، ونائب الرئيس الأميركي الأسبق آل غور.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة