الأخبار العاجلة

كرة الإنجليز والهيمنة الأوروبية

لاول مرة في تاريخ كرة القدم الأوروبية ترتقي اربعة اندية من بلد واحد لنهائي بطولتي الدوري الأوروبي(يورباليغ) ودوري الابطال(تشامبيونزليغ) ،اربعة اندية إنجليزية صعدت وبجدارة لنهائي البطولتين هي ليفربول وتوتنهام في نهائي الابطال والارسنال وتشيلسي في نهائي الدوري.
لم يكن الطريق لنهائي هاتين البطولتين سهلا او تحقق بضربة حظ بل جاء بعد كفاح مرير تخللته الإثارة واستنفار التوقعات وتقلباتها وخاصة في دوري الابطال ،البطولة الحلم لكل اندية القارة العجوز فنادي توتنهام هوتسبير كان بعيدا عن الترشيحات خاصة بعد وقوعه في مجموعة حديدية ضمت العملاق الإسباني برشلونة والإيطالي العريق انتر ميلان وايندهوفن الهولندي ليعبر فريق الديوك من هذه المجموعة لدور ال(16) بصعوبة وبفارق الاهداف عن انتر ليرتقي الديوك لثمن النهائي.
في ثمن النهائي انفجرت الطاقة الدفينة لدى لاعبي السبيرز فواجه توتنهام فريق دورتموند الألماني واقصاه بمجموع المباراتين ،وفي ربع النهائي حطم حلم نظيره مانشستر سيتي واقصاه من البطولة ايضا ،قمة الاثارة كانت في نصف النهائي امام اياكس الهولندي حين خسر السبيرز في ملعبه بهدف نظيف لكنه قلب الطاولة في ملعب الخصم وفاز بثلاثة اهداف لهدفين بعد ان كان متخلفا بهدفين نظيفين لغاية الدقيقة 55،اما ليفربول فانهى دور المجموعات وصيفا لنادي باريس سان جيرمان في مجموعة ضمت نابولي الايطالي وسرفينا زفوردا الصربي ايضا وفي ثمن النهائي اطاح بالعملاق البافاري بايرن ميونيخ وابعد بورتو البرتغالي في ربع النهائي ليواجه برشونة المخيف في نصف النهائي ويقصيه من البطولة كاقوى فريق مرشح للقب، نهائي التشامبيونزليغ سيقام في الاول من الشهر المقبل في ملعب واندا ميتروبوليتانو في العاصمة الاسبانية مدريد.
في الدوري الأوروبي صعد تشيلسي كاول لمجموعته في الدور 32 وفي ثمن النهائي اقصى داينمو كييف الاوكراني وكرر الامر في ربع النهائي مع سلافيا براغ التشيكي ثم حسم دور النصف نهائي باقصاء انتراخت فرانكفورت الالماني ليرتقي الى نهائي المسابقة ،الطرف الآخر في هذا النهائي فريق الارسنال تأهل اولا لمجموعته التي ضمت فورسكلابولتافا الاوكراني وسبورتنغ لشبونة البرتغالي وكاراباغ اغدام من اذربيجان ،في ثمن النهائي تخطى رين الفرنسي وفي ربع النهائي ابعد نابولي الإيطالي وفي نصف النهائي هزم فالنسيا الاسباني مرتين ليرتقي الى نهائي المسابقة والذي سيقام يوم التاسع والعشرين من الشهر الجاري على ملعب باكو الاولمبي في أذربيجان.
ويعتبر نهائي دوري الابطال هو الأول بين فريقين من انكلترا منذ عام 2008، عندما انتزع مانشستر يونايتد اللقب من منافسه تشيلسي، في المباراة التي أقيمت في العاصمة الروسية موسكو، كما أنها المرة السابعة التي يلتقي فيها فريقان من البلد نفسه في نهائي البطولة، ومنذ نهائي 2013 بين بايرن ميونيخ ودورتموند الألمانيين نشهد غيابا إسبانيا عن نهائي دوري ابطال أوروبا وبالتالي غياب نجوم الليغا الاسبانية عن احتضان الكأس ذو الاذنين ،اما ابرز المقارنات التي تؤكد نجاح الفرق الانكليزية هي انها لم تعتمد على الاسماء الكبيرة فتوتنهام اسقط أياكس دون نجمه البارع هاري كين ودون الكوري الجنوبي سون الذي لعب في إياب المربع الذهبي فقط ،اما ليفربول فاذل برشلونة دون ابرز اعمدته محمد صلاح وفيرمينو وكيتا ولوفرن بل حقق الريمونتادا التاريخية في ملعبه بفضل البدلاء اوريجي وفاينالدوم ، اما توتنهام فقارع المستحيل وصعد إلى النهائي بفضل لوكاس مورا الذي تحول بين ليلة وضحاها لبطل كبير إثر ثلاثيته الرائعة في شباك أياكس أمستردام.

سمير خليل

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة