الأخبار العاجلة

الجيش السوري يواصل عملياته في ريف حلب

دمشق ـ وكالات:

بعد أيام من انتهاء الانتخابات الرئاسية، يواصل الجيش النظامي السوري تنفيذ عملية عسكرية واسعة في ريف حلب الجنوبي، محققا، حسب مصادر رسمية، نتائج ملموسة، في إطار سعيه لإقامة منطقة عازلة وخالية من الوجود المعارض، جنوبي العاصمة الإقتصادية للبلاد حلب. وشهدت العمليات العسكرية ارتفاعا في وتيرتها على مختلف محاور الأرياف الجنوبية لحلب.

فبعد التقدم الذي حققه الجيش السوري شمالي المدينة، وسيطرته على قرى وبلدات، أحكمت وحداته الطوق على مناطق في الريف الجنوبي للمدينة. واستعادت وحدات الجيش مواقع مطلة على مقر كتيبة الدفاع الجوي، وذلك ضمن عمليات خاصة استهدفت قطع الإمدادات عن المعارضة المسلحة من جبل الأربعين في الجهة الغربية، وفق ما أكدته مصادر عسكرية . وفي خضم المعارك الدائرة، ومع كثافة النيران في المنطقة

وقد أعلنت مصادر مقتل قائد عمليات “نسور الشام” في معارك مع الجيش في المليحة بريف العاصمة يوم السبت.

وأفاد المصادر الاعلامية سقوط 6 قذائف هاون في ضاحية حرستا وقذيفة في شارع الملك فيصل وقذيفتين قرب مشفى ابن النفيس في دمشق، دون وقوع اصابات.

الى ذلك، شهد جنوب شرق جسر زملكا اشتباكات بين الجيش والمسلحين. أما بريف درعا فقتل مسلح وأصيب آخر اثر محاولتهما التسلل باتجاه بلدة خربة غزالة.

وفي المنطقة الشمالية قُتل قائد “لواء التوحيد” في اخترين بريف حلب بنيران الجيش السوري، فيما سقطت قذائف هاون في حيي الاشرفية والخالدية في حلب اطلقت من حي بني زيد. أما في ريف ادلب، فقد نفذ الطيران الحربي غارة جوية استهدفت مقرا لحركة “أحرار الشام” الإسلامية في معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة